وزير الطاقة: (10) ملايين دولار قيمة الغاز المحرق في الهواء

 

الخرطوم: رشا التوم

أقرّ وزير الطاقة والتعدين عادل علي إبراهيم، بأنّ تحديات قطاع الطاقة والنفط هي زيادة الإنتاج النفطي ليصل (100) ألف برميل يومياً هي طاقة المصفاة التّشغيليّة، وزيادة المخزون النفطي، وتوفير احتياجات البلاد من المُنتجات النفطية بأقصر الطرق.

وأعلن الوزير لدى مُخاطبته مُلتقى السودان الأول للنفط والغاز أمس، عَزم وزارته استغلال الغاز المُصاحب لإنتاج النفط والذي يُحرق في الهواء وتُقدّر قيمته بـ(10) ملايين دولار يومياً، بجانب استغلال الغاز المُكتشف في مربع (15-8) للاستفادة منه في تشغيل المحطات الحرارية لإنتاج الكهرباء، وكَشَفَ الوزير عن تَوقيع عَقد تشغيل مشروع كهرباء الفولة لاستغلال الغاز في الربع الأول من 2020م، وأكّد التزامه بتنفيذ التّوصيات كَافّة التي يخرج بها المُتلقى وتوفير كل الإمكانَات المطلوبة لمُقابلة التحديات التي تُواجه قطاع النفط والغاز، ووَجّه الوزير الشركة الوطنية للبترول (سودابت) بقيادة مُبادرات تطوير قطاع النفط مع الخُبراء بالقطاع والمُختصين بالجامعات الوطنية، وأن تكون مَقَرّاً للبحوث والدراسات التي تُعنى بوقف تدهُور إنتاج النفط وزيادة المَخزُون.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!