تمديد وثيقة (القلد) بين القبائل المُتصارعة في البحر الأحمر (6) أشهر

 

بورتسودان: إيهاب محمد نصر

تم بمدينة بورتسودان أمس، الاتفاق على تمديد وثيقة الهدنة (القلد) بين القبائل التي نشب بينها صراع عقب أحداث مخاطبة نائب رئيس الجبهة الثورية الأمين داؤود لقاءً جماهيرياً منتصف الشهر الماضي، وتوقف بعد هدنة لعشرين يوماً تنتهي غداً الثلاثاء.

وسعت الحكومة لتمديد فترة (القلد) ونجحت في تمديدها لستة أشهر، وتوافق الطرفان على مخرجات اجتماع قيادات الدولة ممثلة في مجلسي السيادة والوزراء وحكومة الولاية وقوى إعلان الحرية والتغيير، وشملت التوصيات اتفاق الطرفين على ترسيم الحدود الإدارية بينهما حسب الخرط المعتمدة بين النظارات والعموديات المستقلة، وعدم ادعاء أي طرف خارج حدوده الإدارية المُتعارَف عليها، إضافة للإقرار بحق التملّك الفردي داخل المدن وفق القانون، بجانب تكوين آلية مشتركة بين الطرفين لحل القضايا المُختَلَف حولها والاستعانة في ذلك بجهات الاختصاص، ونصّت الوثيقة على تعامل الدولة مع الأحداث الفردية خلال سريان (القلد).

وأكد والي البحر الأحمر اللواء الركن حافظ التاج، أن وثيقة (القلد) ستُحرَس بالقانون قبل العُرف، وأن المحاسبة ستطال كل من أسهم في إشعال هذه الفتنة، وأنه لا تهاون في ذلك، وليس هناك كبير على القانون.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!