دفاع البشير يُودِع مرافعة ختامية من (45) صفحة لدى المحكمة

 

الخرطوم: أم سلمة العشا

دفعت هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول عمر البشير أمس، بمرافعتها النهائية، أمام قاضي المحكمة د. الصادق عبد الرحمن الفكي، وفقاً للاتهام في البلاغات المتعلقة بالثراء الحرام والتعامُل بالنقد الأجنبي غير المشروع.

وقال ممثل الدفاع هاشم أبو بكر الجعلي لـ (الصيحة)، إن المرافعة تضمنت نحو (45) صفحة، ارتكزت على نقاط أساسية، تتعلق باختصاص المحكمة، وهل ارتكب الرئيس مخالفة الثراء الحرام، وأكد أن البشير ثبت أنه لم يأخذ دولاراً واحداً من المبلغ الذي وصل من الأمير محمد بن سلمان، وأضاف “أيدنا ذلك بالمستندات والشهود وكذلك المبلغ المتبقي”.

وأوضح الجعلي، أنه لم يثبت لأي بينة لأي مستوى أن البشير باع أو اشترى عملة، وإنما وعد بدعم شركة (سين) للغلال لأغراض استيراد القمح، وأضاف: “لم يتمكن من ذلك لتسارُع الأحداث”. وقال إن البشير كرئيس يتمتّع بسلطات سيادية، كما أن الرئاسة لها سلطات إدارية، وتابع: “قلنا ما لم يقله مالك في الخمر”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!