“تجمُّع الشباب الثوري” يُبرئ “الدعم السريع” من فَض الاعتصام

 

الخرطوم: فاطمة علي

برّأ “تجمع الشباب الثوري الميداني”، قُوّات الدعم السريع من عملية فض اعتصام القيادة العامة رمضان الماضي.

وأكّد رئيس اللجنة السياسية للتجمع محمد الزين في مؤتمر صحفي أمس، أنّ “الدعم السريع” كانت حامية للثورة والثوار والمُواطنين، خَاصّةً في فترة الاعتصام، ولولاها لما استقر الوضع الأمني يوماً واحداً، وشدّد بأنّهم شُهُودٌ على ذلك، وطالب الزين، “قِوى الحرية والتغيير”، بالخروج من الحياة السياسية، وعبّر عن عدم رضائهم عن حكومة حمدوك.

من جانبه، قال نائب رئيس اللجنة طارق الأمين، إنّ الثورة انتقلت لأشخاصٍ غير شباب الثورة السوداني بالمُناصفة بين العسكر والمدنيين، وأضاف بأنّ الأزمة التي أسقطت الحكومات مازالت موجودة، ودعا الحكومة للالتفات إلى الشباب وألا تصبح حكومة مُنتفعة، وقلّل الأمين من أهمية تقرير “هيومن رايتس “بشأن مشاركة “الدعم السريع” في فض الاعتصام لافتقاره للمصداقية ومُخالفته للأصول المنهجية باختياره عنواناً سياسياً وليس مهنياً للتشهير بـ”الدعم السريع”، وقال: “بهذا لا نُشكِّك أو نُبرئ الأجهزة النظامية، ولكن نحن أدرى بما حدث ونحن شُهودٌ، وعلى الأجهزة العدلية التّحرِّي وإصدار كل الإجراءات تجاه من تراه مُذنباً”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!