التوم هجو: “الحرية والتغيير” غير مُؤهّلة للتدخل في تعيين الولاة

 

الخرطوم: فاطمة علي

هاجم رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي – الجبهة الثورية التوم هجو، المجلس السيادي و”قِوى الحُرية والتّغيير”، وقال إنّها غير مُؤهّلة للتّدخُّل في مسألة الولاة.

وحذّر هجو في منبر (سونا) أمس لتدشين مَواكب ومَلحمة السلام الكُبرى 26 نوفمبر بساحة الحرية، من أنّ هنالك جهةً – لم يُسمِّها – تقوم بضرب السَّلام، وعَبّرَ عن تخوُّفه للتقليل من قيمة السَّلام، ووصف الصورة بالقَاتمة، وَحَمّلَ هجو الحكومة مسؤولية إعلان مجلس الشعب، واعتبر الخطوة إخلالاً بالوثيقة الدستورية، وأكّد تمسُّك الجبهة الثورية بأيِّ حرفٍ وقع في الوثيقة الدستورية، وقال: “اتّفقنا على إرجاء تعيين المجلس التشريعي والولاة لحين توقيع السلام الشامل”، وَشَكَرَ هجو، قوات الدعم السريع لوقفتها في الأحداث الأخيرة بمدينة بورتسودان، وخصّ بالشكر قائدها الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”.

من جانبه، نادى ممثل المجلس الأعلى للإدارات الأهلية أبو بكر أحمد محمد، كافة الشرائح والقواعد للالتفاف حول السلام، ودعا لمنح الإدارة الأهلية صفتها الاعتبارية، وأشار إلى أنها مفتاح المُعسكرات والمُهمّشين، ودعا الحركات المُسلّحة للتفاوُض لبناء السلام لا من أجل المُحاصصات ودخول القصر الجمهوري .

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!