عبد الحي يوسف: الحكومة الانتقالية غير مسؤولة وتُمارس أفعال العصابات

 

الخرطوم: الصيحة

قال الداعية الإسلامي، خطيب مسجد خاتم المُرسلين بجبرة عبد الحي يوسف، إنّ الحكومة الانتقالية الحالية لا تتعامل بمنطق الحاكم المسؤول، لجهة أنّها تمارس أفعال “العصابات” للتشفيّ والانتقام من كلّ من يخالفها، وانتقد خطوتها بحل عددٍ من المنظمات.

وأوضح عبد الحي في خطبة الجمعة أمس، أنّ الحكومة تعمّدت إصدار قرارٍ بمصادرة ممتلكات (28) منظّمة دون وجه حق، وقال “ما الذي يدعو هذه الحكومة لإصدار هذا القرار في وقتٍ متأخر من مساء الخميس بعد أنّ أغلقت كلّ المصالح أبوابها حتى لا يكون هنالك مجال للشكوى”. ونوه إلى أنّ هذه المنظّمات تعّد جهات خيرية تخدم آلاف المواطنين في العلاج وغيره من المساعدات.

ودعا عبد الحي الحكومة لأن تكون قائمة على وطنٍ تتصافى فيه القلوب، وقال إنّه ليس ضد محاسبة المفسدين، وأضاف “ما تقوم به الحكومة حاليًا يزيد الظلم ظلمًا”.

وتطرّق يوسف إلى أزمة شرق السودان، ووصف ما يجري بأنه فتنة يذكي نارها المنافقون والمنافقات. وقال “ليس منا من قاتل ومات على عصبية، وإن قتل فقتلة جاهلية”. وحذر من إثارة النعرات القبلية والعصبية، وتابع “كلّ عاقل يعلم أنّ بلادنا مطمع لدول إقليمية يريدون أنّ يقسّموه كما فعلوا بغيره”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!