وضع صحي مُتردٍ للمعتقلين أحمد هارون وآدم الفكي وأبو هريرة

 

الخرطوم: هبة محمود سعيد

كَشَفَ أبناء مُعتقلي النظام السابق، عن تدهور الحالة الصحية لذويهم، وهدّدوا بالاعتصام في الشارع حال لم يتم الإفراج عنهم أو تقديمهم لمُحاكمةٍ عادلةٍ، وأفصحوا عن تردي الوضع الصحي لـ”أبو هريرة حسين” عقب إصابته بالعَمى والتّسمُّم الدموي، إضافة للفشل الكلوي، وكيف أن الطيب المُعالج نصح بإلافراج عنه ليقضي ما تبقى له من حياة بجانب أهله – حسبما قالوا.

ووصفت كريمة عبد الرحيم محمد حسين، المهندسة سلمى في مؤتمر صحفي أمس، اعتقال آبائهم بالتعسفي الذي لا يستند لأيِّ مُبرّرٍ قانوني – حد قولها، وأوضحت أنّ ثلاثة منهم يُعانون وضعاً صحياً مُتردياً هم: أحمد هارون، آدم الفكي وأبو هريرة حسين، واستنكرت حبس (6) من المُعتقلين انفرادياً دُون أسبابٍ، واعتبرت الأمر زرعاً للكراهية ضد المُعتقلين، وكشفت سلمى عن مُخاطبة رئيسي مجلس السيادة والوزراء دُون استجابة، وقالت: “المُؤسّسات العدلية والقانونية أغلقت أبوابها أمامنا، ولن نترك جهة إلا ونطرقها”، وأضَافَت: “خاطبنا المُفوّض السامي لحقوق الإنسان بجنيف ومُنظّمة هيومن رايتس ووتش، وستكون لدينا وقفة احتجاجية الأربعاء القادم أمام مبنى النيابة العامة”.

وفي الأثناء، هدّدت هيئة الدفاع عَن المُتّهمين، بأنّها ستقلب الطاولة وتصعد الأمر لآخر مرحلة، واعتبرت النائب العام خصماً سياسياً للمُعتقلين السياسيين.
وَوَصَف عُضو الهيئة الفاتح حسين، الاعتقال بأنّه خُصُومَة سِياسيّة ومُخالفٌ لقوانين الإجراءات الجنائية والقوانين الدولية، وقال إنّهم كهيئة يُواجهون تعسفاً في إكمال مهامهم القانونية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!