عبد الحي يوسف يُهاجم قادة الحكومة الانتقالية

الخرطوم: الصيحة

وجّه إمام وخطيب مجمع خاتم المرسلين بجبرة د. عبد الحي يوسف، انتقادات لبعض التعيينات في الحكومة الانتقالية، وأشار إلى أنّ مدير المركز القومي للمناهج عمر القرّاي قال إنّه يُـريد أن يُطهـِّر المناهج من الآيات والأحاديث.

وقال عبد الحي في خطبة الجمعة أمس: “من قرأ سيرة رسول الله عرف دين هؤلاء وديدنهم وعرف طريقهم، سبيلهم ماذا يصنعون وكيف يروِّجون إفكهم وباطلهم”، وأضاف: “نسمع كذّاباً آخر أوكل له أمر الإعلام يخرج ليقول إنّ مبادئ الشريعة وأحكامها من مُخلّفات القرون الوسطى”، وأشار عبد الحي إلى أنّ مُعاناة السودان وفرض العقوبات عليه تمّت من ثلاثين عاماً، ونوّه إلى تساؤل الناس عن أسباب فرض الحصار على السودان، وأضاف: “جاءت الأخبار أن فصيلاً مُؤثِّراً مِمّن يُشارك في الحكم اليوم كان سبباً في الحصار الذي فُرض على السودان لثلاثين عاماً”، وتابع: “ظنوا أنّ أسيادهم الذين كاتبوهم أمدُّوهم بالأخبار وروّجوا لهم الأكاذيب، سيرفعون عنهم الحصار، لكنهم قالوا لهم هذه القوانين صدرت بعد أفلامٍ قدّمتموها وبحوث وشهادات في الكونغرس بأنّ في السودان إبادةً وتطهيراً وظلماً للأقليات وأكاذيب”، وأردف: “هل تأتيهم الشجاعة ليقولوا إنّهم كاذبون من أجل إثبات صدقهم وأهليتهم لحكم البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!