الجبهة الثورية: لن نُؤيِّد “تقرير المصير” إلا في حالة واحدة

أعلنت الجبهة الثورية أنّها لا تدعم الدعوة إلى حق تقرير المصير التي برزت مؤخراً في مناطق النزاع المسلّح بجنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان، ورهنت مُطالبتها بتقرير المصير بعدم الوصول إلى سلامٍ شامل.

وقال القيادي بالجبهة الثورية أحمد في برنامج (مؤتمر إذاعي) بثته إذاعة أم درمان أمس، إنّ تقرير المصير يبقى الكرت الأخير حال لم يتم التوصّل إلى اتفاقٍ نهائي بشأن مشاكلهم وقضاياهم، وأضاف: ” من حقنّا اختيار تقرير المصير لأنّ الحرب استمرّت زهاء 30 عاماً”.

ونوه أحمد إلى أن تقرير المصير حقٌ مكفول لكلِ شعبٍ لا يجد حقه كاملاً في الحياة، وشدّد على أنّه ليس منحة تقدّمها الحكومات.

ووجّه القيادي في الجبهة الثورية رسالة إلى الحكومة للعمل على السلام وتحقيق العدالة الاجتماعية للمحافظة على وحدة السودان، وقال:” في اعتقادي أنّ الحكومة أمام فرصةٍ أخيرة للمحافظة على لحمة السودان”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!