محمد الفكي: الدعم السريع جزء من القوات المسلحة والسيادي لم يتغوّل على “الصحة”

الخرطوم: الصيحة
قطع المتحدث باسم المجلس السيادي محمد الفكي سليمان، بأن المجلس السيادي لم يتغوّل على صلاحيات وزارة الصحة، وأكد أن مؤسسات الحكومة تعمل في تناغم وتنسيق تام فيما بينها، وأوضح أن أعضاء المجلس كان دورهم تشريفي في تدشين القافلة الصحية للدعم السريع.
وأوضح الفكي في بيان صحفي تحصلت “الصيحة” على نسخة منه أمس، أن الحملة الصحية متفق عليها مسبقاً مع وزارة الصحة، وقال: “القافلة الصحية تم ترتيبها بصورة كاملة بين وزارة الصحة وقوات الدعم السريع، وبعلم وزير الصحة الدكتور أكرم التوم شخصياً” وأشار إلى تغيّب عن حضور تدشين القافلة لأسباب تتعلق بسير العمل داخل وزارته.
وقال الفكي إن الخطاب الذي ألقته عضو المجلس السيادي عائشة موسى السعيد لقوات الدعم السريع هو خطاب من قائد لجنوده، مؤكداً أن الدعم السريع جزء من القوات المسلحة.
ونوه الفكي إلى أن البعض اغتنم البعض فرصة فتح باب النقد والتقويم، وأقام حفلات شواء للمدنيين في المجلس السيادي بحسب وصفه، فضلاً عن اتهامهم بالخيانة والضعف والفشل، وقال: “نريد أن نلفت انتباه قوى الثورة الحية، إلى أن إضعاف القيادات المدنية بالهجوم المُجافي للمنطق لا يصب في تطوير أدائهم، بل العكس تماماً يؤدي إلى إضعافهم وفتح المشهد السياسي أمام خيارات عديدة”.
ووصف فكي الخبر الذي نشر على جهاز إعلامي رسمي “على حد تعبيره” عن أن عضو مجلس السيادة الانتقالي حسن شيخ إدريس شارك في تدشين قافلة صحية سيرتها قوات الدفاع الشعبي، بالمغلوط لجهة أن قوات الدفاع الشعبي تم حلها رسمياً.
يذكر أن مشاركة أعضاء مدنيين من المجلس السيادي في تدشين قوافل صحية برعاية قوات الدعم السريع أثارت موجة من الانتقادات وحدت بتجمع المهنيين السودانيين إلى إصدار بيان منتقداً مُشاركتهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!