المجلس السيادي: لا قوائم حظر أو أحكام قضائية في مواجهة قادة الحركات المُسلحة

الخرطوم: النذير دفع الله

وصل وفد قيادي من حركة تحرير السودان جناح مناوي، الخرطوم، ورحبت الحكومة بوصول الوفد، واعتبرت عودته للبلاد جزءاً من عملية السلام المستمرة التي تسعى لتحقيقها في كل الجبهات.

وقطع عضو المجلس السيادي محمد الحسن التعايشي في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم عقب وصول الوفد أمس، بعدم وجود أي قوائم حظر تتعلق بقيادات حركات الكفاح المسلح.

واعتبر التعايشي حضور الوفد بأنه يمثل التزام الطرفين الحكومة و”الجبهة الثورية” بإعلان جوبا الأول، وأشار إلى تكوين لجنة لمراجعة القرارات ومتابعة إطلاق سراح بقية المعتقلين، وقال إن الحكومة مُلتزمة بشأن العفو العام وإلغاء الأحكام السياسية التي أصدرها النظام السابق ضد عدد كبير  من رموز الكفاح المسلح والناشطين السياسيين والقيادات السياسية بالخارج.

من جانبه، أعلن مساعد رئيس حركة جيش التحرير القيادي بالجبهة الثورية، جمعة الوكيل أن الحركة تدعم المحكمة الجائية الدولية، وتطالب بتسليم كل المتورطين من النظام السابق الذين وردت أسماؤهم ضمن المطلوبين للجنائية، وقال إن الحركة لم تحمل السلاح رغبة منها في القتال وإنما اعتبرت الخطوة  وسيلة من الوسائل، وشدّد على أن السلام الحقيقي يحتاج إلى تضافر الجهود والتعاون بين كل الأطراف.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!