الجبهة الثورية: التغيير أفرز واقعاً يُمكن من خلاله طي صفحات الماضي وفتح صفحة جديدة

جوبا – الخرطوم: صلاح مختار  

أكد رئيس المجلس السيادي الانتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، التزام الدولة بتحقيق سلام شامل في السودان يقود إلى حكم ديمقراطي يُلبِّي تَطلُّعات الشعب السوداني، ووصف منبر “جوبا” لرعاية ووساطة محادثات السلام بين الجبهة الثورية والحركات المسلحة ووفد الحكومة بأنّه مُؤهّل لتحقيق السلام في السودان.

وقال البرهان في الجلسة الافتتاحية لمباحثات السلام في العاصمة جوبا أمس، إنّ الحكومة تسعى للتوصل إلى حلٍّ لكل مشاكل البلاد يرضي الشعب السوداني ويرضي من في الكفاح المُسلّح، وأثنى على مُبادرة سلفا كير ميارديت رئيس دولة الجنوب للسلام، مؤكداً ثقته في منبر جوبا لاحتضان عملية السلام، وجدّد حرصه في أن يصل منبر جوبا إلى حَلٍّ يَضع حَدّاً للحرب من خلال مُخاطبة جذور المُشكلة.

وقال سلفا كير في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية: “لولا الثقة في القيادة الجديدة بالسودان لما استطعنا تنظيم هذا المنبر”، وطالب المُفاوضين للإقبال على المُفاوضات بثقةٍ من أجل الشعب السوداني ومن أجل الإقليم.

وخاطب الجلسة رئيس الجبهة الثورية الدكتور الهادي ادريس يحيى، وأكد التزام “الثورية” بالتوصل إلى اتفاق سلام شامل بالبلاد، وأشار إلى أنّ التغيير الذي حَدَثَ أفرز واقعاً جديداً يُمكن من خلاله طي صفحات الماضي وفتح صفحة جديدة في السودان تتجاوز إخفاقات الماضي.

وأثنى رئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو على مُبادرة الرئيس سلفا كير، وأعلن عن استعداد حركته للتوصُّل إلى اتفاق سلام يُخاطب جُذُور المشكلة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!