مصر تدعو السودان للتنسيق لمُواجهة أيِّ تهديد حول مياه النيل

الخرطوم: صلاح مختار

دَعَت مصر، السودان للتنسيق لوضع سياسة مُشتركة لمواجهة أيِّ أضرار لمصدر مياه النيل تُهدِّد البلدين، فيما كشفت أنّ حجم التبادل التجاري بين الخرطوم والقاهرة بلغ مليار دولار، ووصفته بأنّه أقل من الطموحات، وأعلنت أنّ حجم الاستثمارات المصرية بالسودان بلغ  مليون دولار من خلال (29) مشروعاً مصرياً بالسودان.

وأكد سفير مصر بالخرطوم حسام عيسى خلال مُخاطبته ندوة العلاقات السودانية المصرية، في إطار التغيير السياسي الذي نظمها حزب “التيار الشبابي المُستقل” أمس، أنّ العلاقات التجارية مع السودان شَهِدَت تَطَوُّراً خلال السنوات الأخيرة، ووصف حسام التحرك المصري تجاه السودان بأنّه رَدٌّ للجميل، وقال: “إنّنا نَستقبل مرحلةً جديدةً في علاقة البلدين وطُموحاتنا لا حُدُودَ لها”، وأشار إلى أنّ مشروع الربط الكهربائي بين البلدين في لمساته الأخيرة، إِضَافَةً إلى مشروع السكة حديد، وأعلن أنّ مصر تَسعى مع القِوى الاقتصادية الدولية لدعم السودان وتقديم المُساعدات له، وقال إنّ بلاده تعمل جَاهدةً لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

من جهته، قال رئيس حزب “التيار الشبابي المُستقل” محيي الدين الأحمدي، إنّه بعد ثورة التغيير كان لا بُدّ من تحسين العلاقات مع كل دول الجوار، وأثنى على قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتخفيض الرسوم الدراسية للطلاب السودانيين بنسبة (90%).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!