السجن (5) سنوات والغرامة لمسؤولين باتحاد عمال شمال دارفور

الخرطوم: الصيحة 

أصدرت محكمة الثراء الحرام بولاية شمال دارفور، حكماً بالسجن (5) سنوات والغرامة (100) ألف جنيه على رئيس اتحاد عمال الولاية حافظ عبد الرحمن بشارة، وأمين المال إبراهيم دوه، واستردت المحكمة المبالغ المنهوبة من الاتحاد.

وحسب (سونا) أمس، وجّهت المحكمة في وقت سابق، تُهماً بالثراء الحرام والمال المشبوه والفساد في قضية سطو رئيس الاتحاد وأمين المال على كميات من الذرة كانت مُخَصّصة كقُوت للعاملين بالمؤسسات الحكومية، حيث تفاجأ العاملون ببيعها في السوق وتقسيم المبالغ بالتناصُف بين المُتّهمين.

وتعود التفاصيل إلى أنّ عدداً من أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد عمال الولاية، سطوا مطلع العام الماضي إبان حكم الإنقاذ على كميات كبيرة من الذرة مُخَصّصَة لسلّة “قُوت العاملين” خلال رمضان بحوالي (25) ألف جوال زنة (90) كيلو، وتم بيعها بولاية سنار ومُناصفة المبالغ بين المُتّهمين.

وكشف الأمين العام لاتحاد عمال الولاية المكلف أحمد عيسى، أن المحكمة قضت بالسجن (5) سنوات على رئيس الاتحاد وأمين المال، ودفع (100) ألف جنيه عبارة عن غرامات، وقال إنّ المُتّهمين أسقطت عنهما العضوية عقب النطق بالحكم، وتوقّع فصلهما من الخدمة المدنية بسبب الجريمة المُثبتة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!