الدعم السريع تُحرِّر (138) أجنبياً وسودانياً من عصابات التهريب

الخرطوم: صلاح مختار

حَرّرت قوات الدعم السريع، (138) شخصاً في المثلث الحدودي بين السودان ومصر وليبيا، منهم (37) إثيوبياً و(24) ليبياً و(71) سُودانياً، ووضعت يدها على عدد من المُهرِّبين الليبيين والسودانيين، بجانب ضبط (17) عربة بمُواصفات تُناسب طبيعة الأراضي الصحراوية، وكشفت أنّ مبلغ الفدية للضحايا يتجاوز (67) ألف جنيه وحال عدم الدفع يتم تعذيب الرهائن. 

ورصدت (الصيحة) من الموقع، صوراً مأساوية للأجانب المُهَرّبين الذين تَمَكّنت الدعم السريع من الوصول إليهم وإجلائهم للداخل، بجانب صُور المُعاناة والتعذيب الذي كانوا يتعرّضون له.

وزار الناطق باسم الدعم السريع العقيد ركن جمال جمعة، موقع تجميع المُهَرّبين، ونوّه لجُهُود الحكومة السودانية للحد من تجارة وتهريب البشر، وأكّد أنّ عملية التهريب مُهدِّدٌ للأمن القومي وضارة سياسياً واقتصادياً، تقوم بها عصابات بطرق غير إنسانية تستخدم أساليب التعذيب والضرب، وكشف أنّ بين المُهَرّبين تُجّاراً ليبيين ووسطاء سُودانيين سَتتم مُحاكمتهم، وقال إن العصابات تنشط في تهريب الأجانب والسُّودانيين إلى ليبيا ومنها إلى أوروبا، وأعلن أنّ الدعم السريع فَكّت أَسر (9) سُودانيين كانوا رهائن عند تُجّار أجانب للمُطالبة بفدية مُقابل إطلاقهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!