الرئيس كارتر: حكومة حمدوك عرضة للخطر إذا لم تزل إدارة (ترمب) اسم السودان من قائمة الإرهاب

نيويورك: وكالات- الصيحة الآن

حَثّ الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، إدارة الرئيس دونالد ترمب، على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب فوراً حتى يتسنّى للسودانيين مُواصلة الانتقال نحو حُكومة ديمقراطية مُنتخبة.

وقال كارتر وهو الرئيس رقم (39) للولايات المتحدة في مقال نشرته شبكة “سي إن إن” الأمريكية، “إنّه يجب أن نعمل الآن لمُساعدة السودان على دخول حقبة جديدة”.

وحذر المقال الذي جاء بعنوان “الرئيس ترمب، تحرك الآن لإعطاء الديمقراطية فُرصة في السُّودان”، من تَعَرُّض حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك للخطر إذا لم تَقُم الإدارة الأمريكية بإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب، وأضاف “بدون هذه الخطوة، ستبقى حكومة حمدوك عُرضةً للخطر”، وشدد على أنّ استمرار الحرمان الاقتصادي قد يُؤدِّي للإحباط مَرّةً أُخرى.

ودعا كارتر، أصدقاء السودان للتّأكيد على الحاجة لمُعالجة الأسباب الجذرية لصراعات البلاد، مثل التوزيع غير العادل تاريخياً للموارد بين الخرطوم ومناطق أخرى، بدلاً من مُتابعة صفقات تقاسُم السلطة مع زعماء الحركات المُسلّحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!