(الحرية والتغيير) تعتزم إرسال وفدٍ للقاء عبد الواحد بباريس

الخرطوم: الصيحة الآن
أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، إرسالها وفداً رفيع المستوى من قيادات الكتلة لمقابلة عبد الواحد محمد نور بالعاصمة الفرنسية باريس خلال الأيام المقبلة، وأكدت أن عملية السلام ستظل ناقصة حال عدم مشاركة جميع الحركات في التفاوض.
وقال مصدر مطلع بـ “الحرية والتغيير” حسب (إس إم سي) اليوم (الإثنين)، إن الترتيبات جارية لاختيار أعضاء الوفد، وأضاف أن الوفد سيلتقي عبد الواحد ويقدم لهُ رؤيته حول أهمية مشاركته في المفاوضات التي ستنطلق منتصف أكتوبر المقبل بجوبا.
وفي السياق، قال الناطق باسم تنسيقية قوى الحرية والتغيير وجدي صالح، إن الاتصالات مع عبد الواحد لم تنقطع، وأنهم في حالة تواصل مستمر معه حول استكمال السلام وتحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد.
يذكر أن عبد الواحد لازال يرفض وبشكل مستمر الدخول في مفاوضات مع الحكومة السابقة والحكومة الجديدة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!