“قوى 6 أبريل” تُطالب بعدم وضع المتاريس أمام “حمدوك”

الخرطوم: صلاح مختار

كشف تنظيم “قوى شباب 6 أبريل”، عن خلافات جوهرية مع “قوى التغيير”، خاصة ما يتعلق بعدم مخاطبة قضايا الهامش وجذور الأزمة والتفاوض حول السلام، وعدم التمثيل المتوازن، ووصف التمثيل السابق للمرأة بالديكوري، لكنه أكد الوقوف مع رئيس الوزراء الجديد وعدم وضع المتاريس أمامه.

وحذّر رئيس التنظيم عبد العزيز سليمان أوري في تنوير صحفي أمس، من مغبة فشل الحكومة الجديدة إذا لم يستصحب رئيس الوزراء سلبيات الاختيار التي صاحبت “السيادي”، ولفت إلى أن طبقة اجتماعية محددة تحكم وتدافع عن قضاياها، ودعا لتطبيق تجربة جنوب أفريقيا وتقديم تنازلات من جميع الاطراف، وطالب بوحدة الحركات المسلحة، والتوجه نحو السلام باعتباره قضية إستراتيجية، ووصف مشاركة المرأة بالعادلة ودليل عافية.

من جانبه، أكد رئيس تنسيقية الثوار عثمان عبد الرحمن الحلو، الحاجة إلى جراحة عميقة للوصول إلى نموذج الوحدة، ودعا قوى التغيير لفتح ذراعيها للآخرين واستيعاب الشباب، وطالب ببث رسائل إيجابية لرئيس الوزراء الجديد والوقوف معه وعدم وضع المتاريس أمامه. 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!