المجلس السيادي يعقد أول اجتماع بكامل عُضويته في القصر الجمهوري

"السيادي": مُعالجة قضايا الحرب والسلام المدخل الصحيح للتسوية الشاملة

الخرطوم: الصيحة

التأم بالقصر الجمهوري أمس، أول اجتماع للمجلس السيادي بكامل عُضويته، وتداول الأعضاء مُجمل الأوضاع بالبلاد التي خلّفها سُقُوط النظام السابق والفراغ الإداري والدستوري الذي تَمُر به منذ فترة، إضافةً للأوضاع الاقتصادية المُزرية وتردي الأحوال المعيشية والحياتية للمُواطنين.

وأوضح عضو المجلس محمد الحسن عثمان التعايشي في تصريحات عقب الاجتماع، أنّ أعضاء المجلس تعاهدوا خلال الاجتماع على العمل مع بعض لتحقيق أهداف ثورة ديسمبر المُتعلِّقة بالاستقرار السياسي والنهضة الاقتصادية، وأكد التعايشي أنّ مُعالجة قضايا الحرب والسلام تمثل المدخل الصحيح للتسوية السِّياسيَّة الشاملة بالبلاد وتُمهِّد لفتح طريقٍ جديدٍ للتنمية والنهضة، وأضاف بأنّ مُعالجة الفساد الإداري والاقتصادي الذي يُعاني منه السودان لا يُمكن أن يتم بالنوايا وحدها وإنّما يحتاج جراحاتٍ عميقةٍ في الجوانب الدستورية والهيكلية والإداريّة تفضي لمُعالجاتٍ جذريةٍ لقضية الفساد، وأكّد أنّ المسؤولية خلال الفترة الانتقالية فوق أنّها سياسية وإدارية تعتبر أخلاقية من الدرجة الأولى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!