(السدود) تُبشّر بامتلاء المواعين التخزينية لحصاد المياه

الخرطوم: الصيحة الآن

أكدت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء عبر وحدة تنفيذ السدود امتلاء كافة مواعين حصاد المياه التخزينية خلال خريف هذا العام الذي وصفته بالمبشر لاحتياطات الصيف.

وقال المدير العام لوحدة تنفيذ السدود المهندس موسى عمر أبو القاسم، في تصريح صحفي اليوم (الثلاثاء) إن الوحدة ماضية في إنفاذ حصاد المياه بما يحقق الاستفادة القصوى من مياه الأمطار، فضلاً عن حمايه المدن والأرياف بإنشاء السدود الاعتراضية والحفائر والآبار، مستشهدا في هذا السياق بتنفيذ سد وادي حسيب بولاية الخرطوم محلية شرق النيل وسد تندلتي بولاية النيل الأبيض وعدد من السدود والحفائر بولايات السودان المختلفة.

وأكد موسى اكتمال كافة الدراسات المتعلقة بإدارة الموارد المائية المتكاملة لخور أبو حبل بشمال وجنوب كردفان وخور بركة في انتظار التمويل بجانب العديد من الأودية ذات الموارد الكبيرة من المياه وذلك لإنشاء مشروعات حصاد المياه التي تحد من مخاطر الفيضانات السنوية .

من جانب آخر أكد موسى علي أن الوحدة باتت تملك رؤية متكاملة من خلال أطلس مياه الشرب والأحواض الجوفية والوديان والذي تعتمد عليه في تنفيذ المشروعات المائية، منوها إلى أن الوحدة تتمتع بمعرفة راسخة في هذا الجانب يمكن تمليكها للجهات ذات الصلة للاستعانة بها حسب الاحتياج لتحقيق حماية المدن من الفيضانات وتوفير الاستقرار والتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

واشار موسى إلى خطة الربع الأخير من هذا العام تستهدف تنفيذ عدد من المشروعات التنموية لاسيما في ولايات دارفور الكبرى وكردفان.

من جانبه أكد مدير الادارة العامة لحصاد المياه المهندس عمار علي محمد، اكتمال العمل بتأهيل سد بوط بولاية النيل الأزرق وسد أبو جداد بولاية شمال دارفور والتي بدأت التخزين في خريف هذا العام واستمرار العمل في سدود هلالية وبوبة وترفوجرا وبقية السدود والحفائر والآبار بولايات السودان المختلفة، مشيراً إلى أن هذه السدود تعتبر ذات أثر كبير في تخزين المياه لفترات الصيف لأجل استقرار السكان والثروة الحيوانية وتوطين المرعى وقد ساهمت في عودة النازحين والحد من النزاعات في المناطق الحدودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!