إفادات مثيرة للبشير في أول ظهور “داخل المحكمة”

البشير يقر بتسلّم أكثر من (90) مليون دولار من السعودية والإمارات

الخرطوم: أم سلمة العشا

أقر الرئيس السابق عمر البشير، بأن دولتي الإمارات والسعودية، منحتاه مبالغ مالية تجاوزت (90) مليون دولار إبان توليه الحكم لا علاقة لها بالدولة، تسلمها مدير مكتبه السابق الفريق طه عثمان الحسين.

وظهر البشير أمس لأول مرة وهو داخل قفص الاتهام، أثناء جلسة لمحاكمته بمباني معهد العلوم القضائية بأركويت شرق الخرطوم وسط إجراءات أمنية مشددة، برئاسة قاضي محكمة الاستئناف د. الصادق عبد الرحمن الفكي، ويواجه تهماً تتعلق بالتعامل بالنقد الأجنبي والثراء الحرام، وتهماً أخرى تتعلق بقضايا فساد. وأعلنت المحكمة استئناف الجلسات السبت المقبل.

وأكد البشير- بحسب المتحري أمام القاضي أمس- أن رئيس دولة الإمارات خليفة بن زايد منحه مبلغ مليون دولار في “ظرف” بشيك ولم يصرفه، ولم يتذكر لمن سلمها، وأضاف بأن “المبلغ هدايا صُرفت في أعمال خيرية لا يعرف أوجه صرفها ولا يوجد سجل لتدوين الصرف”. وأشار إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان منحه (25) مليون دولار، عبر مدير مكتبه السابق الفريق طه عثمان، وأكد أن جميع المبالغ التي بحوزته سلمها لنائب قائد قوات الدعم السريع.

وكشف البشير- حسب المتحري- أن ممتلكاته عبارة عن منزل بحي كافوري ومزرعة بالسليت، بجانب شقة، أما فيما يتعلق بزوجته فقال إنها تمتلك قطعتي أرض بكافوري اشترتهما بمبلغ بيع سيارتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!