“تجمُّع المهنيين”: مصلحة الشعب السوداني المعيار لأيِّ سياسات

الخرطوم: الصيحة

قال الناطق باسم تجمُّع المهنيين السودانيين أمجد فريد الطيب، إنّ الحكومة الانتقالية تبني جميع سياساتها على ميثاقٍ واضحٍ لمصلحة الشعب السوداني، سَوَاء كَانت في السِّياسة الخارجيّة أو الداخليّة، وأن يكون المعيار الوحيد لأيِّ سياسات هو مصلحة الشّعب السُّوداني .

وأضاف حسب (سونا) أمس، بأنّ توقيع وثائق الفترة الانتقالية مُجَرّد مدخل وبابٍ لتحقيق الدولة المدنية المُتكاملة بالسُّودان، وتمنى أن يَتَكلّل بالنصر في نهاياته، وتابع بأنّ الثورة مُستمرة بوسائل مُختلفة وحَتماً ستنتصر، وقال إنّ المخاوف حول الاتّفاق وسياسات الحكومة القادمة مَشروعة وينبغي أن تزيد حِرص الشّعب السُّوداني على حراسة الاتفاقية وحراسة أهداف الثورة، وأضاف بأنّ هذه المخاوف هي الدافع الأول وحائط الصد أمام أيِّ تَرَاجُعٍ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!