نقيب المحامين ينفي مطالبته بإعادة الهاربين من رموز النظام السابق

الخرطوم: محيي الدين شجر

نفى نقيب المحامين عثمان محمد الشريف، علمه بأي أحد هرب من رموز النظام السابق “حتى يُطالب بإعادته”. وأبدى أسفه لتصريحات نُسبت إليه خلال مشاركته في اجتماع الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب بالقاهرة، بأنه طالب بإعادة الهاربين من رموز النظام السابق.

وأوضح الشريف لـ (الصيحة) أمس، أن موقف النقابة ثابت ومعروف بالنسبة لقضايا الفساد بأنها مع محاسبة ومعاقبة كل من ثبت تورطه في جريمة فساد دون أن يُستثنى أحد في ذلك، شريطة أن توفر لهم المحاكمة العادلة. ونوه بدور الأجهزة الإعلامية في عكس أنشطة النقابة ونشر الوعي.

وجدد الشريف، التأكيد على أن الوضع الراهن للدولة يستدعي تقديم مشروع وثيقة دستور انتقالي لتحكم به الفترة الإنتقالية التي أسس لها البيان الأول للحراك، وهو ما قامت به نقابة المحامين فعلياً، حيث أعدت مسودة بواسطة لجنة خبراء في التشريعات الدستورية، وعقدت ملتقى قانونياً طرحت فيه الوثيقة شارك فيه كل أطياف المحامين بتياراتهم المختلفة، وتم تسليم نسخة للمجلس العسكري ولـ”قوى الحرية والتغيير”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!