جنوب كردفان: إغلاق أسواق التواصل.. رسائل في بريد الحركة الشعبية

 

كادقلي- عبد الوهاب أزرق  21 سبتمبر 2022م

أشاد والي جنوب كردفان المكلف موسى جبر محمود، بإنسان جنوب كردفان و وطنيته ووقوفه مع القوات المسلحة، جاء ذلك لدى مخاطبته تخريج الدفعة “٣٦” من مستجدي الفرقة الرابعة عشر مشاة كادقلي ووحدات المدفعية، الدفاع الجوي، النقل والتموين، المهندسين. وقوة الاحتياط.

أشرف المهن

وأضاف جبر: الإنسان بجنوب كردفان يحتفل بالبارود في الأفراح، والذين تخرَّجوا اليوم اختاروا أشرف المهن، واللوحة تشرِّف الجميع، وتمثل وخز بالإبر لكل من لا يرضى الخير للوطن. مقدِّماً وصية للمستجدين بقوله: (لا تبالوا الطريق أمامكم ممهد، وخلفكم مأمن، وسخر جبر من دعاة الفتن والحقد على الوطن، وطالبهم بأن يكتبوا بكل فخر وعز، وتصبح أقلامهم كالجنود الأشاوس، لجهة أن السودان مستهدف)، وتابع بالقول: أنتم تمثلون كل السودان لا إثنية واحدة قبيلتكم ولسانكم السودان. وقال: من كان حبه للوطن عالياً فهو سليم الإيمان، ودعاهم لمحاربة خطاب الكراهية، وأكد أنهم ليسوا دعاة حرب، وتابع: نحن طلاب سلام، من أحب السودان نحبه، ومن عاداه نعاديه.

لجنة الأمن

وفي الأثناء أعلن قائد الفرقة “١٤” مشاة كادقلي اللواء الركن محمد عبد الله الفكي، قرار لجنة أمن الولاية بإغلاق كافة أسواق التواصل مع الحركة الشعبية، وأرجع ذلك إلى الانتهاكات التي حدثت من الحركة الشعبية مع وقف إطلاق النار، لافتاً إلى أسر الحركة الشعبية لمجموعة من المواطنين، وطاقم التطعيم، عطفاً على أسر مجموعة أخرى. ونبَّه أن الانتهاكات يمكن تؤدي إلى انفلات الأمر بين الحكومة والحركة الشعبية، ولفت بأنهم  دعاة سلام واستقرار، مطالباً الحركة الشعبية بالعودة إلى الرشد بإطلاق سراح الأسرى.

تراجع الحركة

وأكد الفكي أن إغلاق الأسواق مستمر إلى أن ترجع الحركة الشعبية، مبيِّناً أن السلام هو المبتغاة، وتابع الحرب إذا قامت المتضرِّر والخاسر هو المواطن، مطالباً بالحفاظ على التواصل والترابط الاجتماعي في كل المناطق، وأشار الفكي في حالة الإصرار نحن جاهزين، معلناً كامل الجاهزية للتصدي، وأردف: لا نسعى للحرب والفرقة والشتات في بلد يجب أن تستفيد من خيراته.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى