تصريحات لـ”حمدوك” بشأن الديمقراطية في السودان

تصريحات لـ”حمدوك” بشأن الديمقراطية في السودان

الصيحة- وكالات

قال رئيس الوزراء السابق د. عبد الله حمدوك، إن المطالبة بالديمقراطية في السودان “لا تزال قوية”.

وأضاف حمدوك لدى مخاطبته “مؤتمر اليوم العالمي للديمقراطية” في بروكسل الخميس “لا أعتقد أن مواطني العالم قد رفضوا الديمقراطية حتى يتم الزعم بأن الديمقراطية آخذة في الانحدار”، مشيراً إلى أنه من المحتمل أن يكون السبب في ذلك هو “تراجع شرعية الدولة وقدرتها على الاستجابة لتطلعات المواطنين”، خاصةً الشباب والنساء الذين قال إنهم “في طليعة المدافعين عن الديمقراطية”.

وزاد حمدوك “يواصل الناس المخاطرة بحياتهم من أجل السعي وراء الحريات في بلدانهم”. وتابع “يمكن ملاحظة التعبير عن الاستياء من الدولة والمؤسسات الرسمية في الأشكال البديلة الناشئة للمشاركة الديمقراطية والمدنية في جميع أنحاء العالم، وأكثر ذلك في الجنوب العالمي”.

وأشار حمدوك إلى ما أسماها “الانتكاسات المعروفة جيداً والردّات عن الديمقراطية” في جميع أنحاء العالم وإلى صعود “السلطوية والشعبوية” حتى في البلدان المتقدمة “التي يُنظر إليها عادةً على أنها مثال للديمقراطية”، قائلًا إن كل ذلك “يُعطي غذاءً للتفكير في طبيعة الديمقراطية نفسها”.

وأكّد حمدوك ضرورة أن تعبر الديمقراطية عن “تحسين حياة الناس” خاصةً فيما يتعلق بالحصول على الفرص والتعليم والرعاية الصحية والمأوى. وشدّد على أهمية أن تجعل الدولة التنميةَ “مهمتها الأساسية” وأن تمكّن من “النمو السريع والعادل مع تلبية احتياجات الرعاية الاجتماعية”. وتابع أن “المطلوب في أفريقيا باختصار هو دول ديمقراطية تنموية”، لافتًا إلى أن الديمقراطية ما تزال “أعز تطلعات الناس في جميع أنحاء العالم”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى