مصرع مدرس سحقاً في “أسانسير”

الصيحة- وكالات

تحقّق الشرطة المصرية في مأساة شهدتها مدينة المنصورة الاثنين، بعدما لقي مدرس مصرعه سحقاً في مصعد، عقب تعطّله فجأة أثناء محاولته الخروج منه، فحشر فيه جسده، وفق ما نشرت وسائل إعلام محلية.

وكشفت التحقيقات الأولية بحسب صحيفة (الخليج) اليوم، أن الضحية، وهو مدرس رياضيات، أربعيني، تعرض للحادث عندما كان يحاول النزول من أحد الأبراج السكنية، عبر استقلال الأسانسير الخاص به، قبل أن يتعطّل فجأة، وخلال فترة التعطّل حاول المدرس الخروج من إحدى الفتحات الموجودة بالأسانسير، لكنه فوجئ بإعادة تشغيله مرة ثانية، مما تسبّب في وقوع جسده بين جسم الأسانسير والحائط، ما أدى إلى وفاته في الحال.

وأسرعت أجهزة الحماية المدنية في المنطقة باستخراج جثمان الضحية، ونقله إلى المستشفى، وحرّر محضر بالواقعة، وأُحيل للنيابة العامة للتحقيق في أسباب الحادثة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى