“الإفتاء المصرية” توضح حكم إلزام الأم بإرضاع طفلها

الصيحة- وكالات

أوضحت دار الإفتاء المصرية، تفاصيل ما صرحت به المحامية نهاد أبو القمصان بشأن عدم إلزام الأم بإرضاع أولادها بعد الولادة.

وقالت دار الإفتاء، خلال فتوى لها، منشورة عبر موقعها الرسمي، إن الفقهاء اتفقوا على أنه يجب إرضاع الطفل مادام في حاجة للرضاعة، وفي سن الرضاعة. وتابعت أن الفقهاء اختلفوا كذلك في من يجب عليه، واختاروا أن الراجح أنه يجب على الأب استرضاع ولده، ولا يجب على الأم الإرضاع، وليس للزوج إجبارها عليه.

وعددت دار الإفتاء بحسب صحيفة (الخليج) اليوم، الحالات التي يجب على الأم إرضاع أولادها فيها وهي كالتالي:

– إذا تعيّنت بأن لم يجد الأبُ مَن تُرضع له غيرَها.

– إن لم يَقبل الطفل ثدي غيرها.

– إن لم يكن للأب ولا للطفل مال.

– يجب على الأم إرضاع الطفل اللبأ وإن وجد غيرها، واللبأ ما ينزل بعد الولادة من اللبن؛ لأن الطفل لا يستغني عنه غالباً، ويرجع في معرفة مدة بقائه لأهل الخبرة.

– يجب على الأم إرضاع وليدها ديانةً لا قضاءً عند الأحناف، وإن رغبت الأم في إرضاع ولدها أُجيبت وجوباً سواء أكانت مطلقة أم في عصمة الأب على قول جمهور الفقهاء.

وجاء هذا التوضيح بعد جدل أثارته المحامية الشهيرة نهاد أبو القمصان، عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قالت إن آيات سورتي البقرة والطلاق في القرآن الكريم، لم تُجبر السيدات على إرضاع أولادهن.

وأكدت في البث المباشر أنها تلقّت رسالة من شاب سألها عن أنها قالت في أحد تصريحاتها السابقة إن الأم غير ملزمة بإرضاع طفلها، ولو أرضعت تأخذ أجراً على ذلك، حيث ردت عليه بأن هذا ليس كلامها بل هو ما نص عليه الدين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى