انخفاضٌ كبيرٌ في أسعار العُملات الأجنبية بعد اتّفاق “العسكري” و”التغيير”

الخرطوم: جمعة عبد الله

تَفَاعَلَ سعر الصرف إيجاباً مع توقيع الاتّفاق السياسي بين “المجلس العسكري” و”قِوى الحرية والتغيير”، وهبط سعر شراء الدولار بالسوق الموازي أمس إلى (58 – 60) جنيهاً مُقابل (72) جنيهاً الخميس الماضي، كما تراجع الريال السعودي والدرهم الإماراتي من (18) إلى (15) جنيهاً، وتوقّع مُتعاملون في سوق العملات انخفاضاً أكثر حال تكوين حكومة تسد الفراغ المُستمر منذ نحو (3) أشهر.

وقال متعامل في أسعار العملات لـ (الصيحة) أمس، إنّ الدولار بلغ حتى مساء السبت (60) جنيهاً، فيما بلغ الريال والدرهم (15) جنيهاً، وتوقّع مزيداً من الانخفاض حال تكوين حكومة جديدة، ونوّه لاتجاه عددٍ من التجار إلى بيع ما لديهم من عملات بالسعر الجديد حتى لا يتكبّدوا خسائر أكثر حال انخفضت الأسعار أكثر من ذلك، وأشار إلى ارتفاع سعر البيع بالشيكات، لكنه لا يجد ترحيباً من التجار لصُعوبة صَرف المبالغ من البنوك، ولفت لتفضيل استلام “الكاش” فقط من المُشترين، ونوه إلى توجُّس بعض التجار من احتمالي الربح السريع مع ارتفاع السعر مجدداً أو الخسارة حال تواصل الانخفاض.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!