القاش يدمر 1800 فدان زراعي وأكثر من 2.500 أسرة دون مأوى

كسلا _ الصيحة

قال نائب رئيس لجنة الطوارئ بولاية كسلا خضر رمضان ان نهر القاش مازال يسجل ارتفاعا منذ 14 يونيو الماضي مما ادى الى خسائر كبيرة في الارواح ومنازل وممتلكات المواطنين.

وأشار في حديثه لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق إلى ان هنالك 2.500 اسرة فقدت المأوى والمسكن والمأكل في مناطق اروما وهمشكوريب بالاضافة الى تدمير 1800 فدان زراعي تدمير كامل ونفوق عدد من المواشي. وناشد الحكومة الاتحادية لتقديم المعونات اللازمة، كاشفا عن وصول قافلة من الهلال الأحمر السوداني وقافلة الدعم السريع، مطالبا بتقديم المزيد من الدعم للقرى المنكوبة بولاية كسلا .

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى