أول سفينة حبوب غادرت أوكرانيا.. غير معروف موقعها

الصيحة- وكالات

أعلنت السفارة الأوكرانية في بيروت، اليوم الاثنين، أن أول سفينة غلال تغادر أوكرانيا بموجب اتفاق خلال الحرب أعيد بيع حمولتها عدة مرات، ولا توجد الآن معلومات عن موقعها أو وجهتها.

وقالت السفارة في بيان صادر بالإنجليزية بحسب (العربية.نت) اليوم، “مهمتنا كانت إعادة فتح المواني البحرية لشحن الغلال وقد تم ذلك بالفعل”، مضيفة أنه حتى الآن غادر أوكرانيا أكثر من (450) ألف طن من المنتجات الزراعية منذ التوصل لاتفاق بوساطة تركيا والأمم المتحدة مع كل من روسيا وأوكرانيا.

وأضافت أن السفينة رازوني هي أول سفينة تغادر أوكرانيا بموجب الاتفاق، اجتازت التفتيش بنجاح في إسطنبول قبل الإبحار نحو وجهتها.

كما أضافت “ليس لدينا أي معلومات عن موقع السفينة أو وجهتها. لدينا أيضا معلومات تفيد بأنه تم إعادة بيع الحمولة عدة مرات بعد ذلك. لسنا مسؤولين عن (السفينة) والبضائع، خاصة بعد مغادرتها أوكرانيا، وبعد مغادرتها مجددا من ميناء أجنبي”.

يشار إلى أن السفينة رازوني التي ترفع علم سيراليون، والتي غادرت أوديسا في الأول من أغسطس، أبحرت عبر البحر الأسود حاملة ذرة أوكرانية، اجتازت تفتيشا في تركيا.

وكانت متجهة في البداية إلى لبنان حاملة (26.000) طن متري من الذرة لتغذية الدجاج. إلا أن مشتري الذرة في لبنان رفض قبول الشحنة، بسبب تسليمها في تاريخ متأخر عن المتفق عليه.

ولم يتم تشغيل جهاز التعقب في السفينة رازوني خلال الأيام الثلاثة الماضية، وكانت قد ظهرت قبالة الساحل الشرقي لقبرص ​​عند آخر إرسال.

كما لم يتضح ما إذا كانت السفينة رازوني قد أوقفت جهاز التعقب، لأنها كانت متجهة إلى ميناء في سوريا، حليفة روسيا.

ويطلق على منطقة البحر الأسود اسم سلة الخبز في العالم، حيث إن أوكرانيا وروسيا من الموردين الرئيسيين العالميين للقمح والذرة والشعير وزيت عباد الشمس، الذي يعتمد عليه الملايين في إفريقيا والشرق الأوسط وأجزاء من آسيا في طعامهم.

وهناك ما يقدر بنحو (20) مليون طن من الحبوب- يقال إن معظمها مخصص للماشية- عالق في أوكرانيا منذ بداية الحرب القائمة منذ ستة أشهر.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى