واليا (جنوب) و(شرق) دارفور يبحثان مشكلات السكة حديد مع (الهيئة)

الخرطوم _ الصيحة
عقد واليا جنوب دارفور الدكتور حامد التجاني هنون وشرق دارفور محمد ادم اجتماعا مشتركا مع للمدير العام للهيئة العامة لسكك حديد السودان المهندس الوليد محمود برئاسة الهيئة بالخرطوم.

وناقش الاجتماع عدد من الملفات توطئة لمعالجتها مع جهات الإختصاص لتسيير الرحلات، وفي الاثناء بشرت الهيئة مواطنو القطاع الغربي بقرب تسيير رحلات قطارات الركاب والبضائع لدارفور لكنها دعت لاستيراد عربات ركاب مواكبة للقاطرات الجديدة.
من جهته كشف والي جنوب دارفور عن استعداد الولايتين لدعم جهود الهيئة لمعالجة المعوقات التي تواجه اعادة تأهيل الخطوط الناقلة، وشدد هنون على أهمية تحديد المطلوبات بوضوح لتحمل المسؤوليات ابتداء بالولايات وصولا لحاكم الاقليم بغية اعادة السكة حديد لسابق عهدها، وأشار لاهمية السكة حديد اقتصاديا وامنيا لاهل دارفور، لافتا للاهمال الذي طال هذا القطاع خلال العقود الماضية، وتساءل هنون قائلا لمصلحة من تم تدمير السكة حديد، ونادي بتطبيق شعار( لابديل السكة حديد الا السكة حديد) لوقف التدهور الذي ضرب السكة حديد في كل المجالات.

ودعا هنون لضرورة استجلاب عربات ركاب حديثه تواكب القاطرات الجديدة التي تم استيرادها.

من جانبه قال والي شرق دارفور محمد ادم ان ولايته في حاجة ماسة للسكة حديد لنقل الركاب والبضائع، وشدد على أهمية معالجة القطوعات المتكررة في الخطوط، مشيرا للقطوعات التي تحدث بمنطقة الفولة، ونبه للاستفادة من المواد الموجودة في الطريق حتى لا يتم سرقتها.

من جهته بشر المدير للهيئة العامة للسكة حديد المهندس وليد محمود مواطني القطاع الغربي بوصول (٢١) قاطرة جديدة فيما ستصل (٩) اخري خلال الايام المقبلة، واعلن في الوقت ذاته عن تخصيص (٥) منها لهذا القطاع اضافة لتأهيل عدد من عربات الركاب توطئة لتسيير الرحلات، وأشار وليد للمشكلات والتحديات التي تواجه الهيئة والمتمثلة في التمويل وقلة الايرادات ولفت إلى أن هناك امكانية لاستغلال الخط الحالي الى حين الانتهاء من الخط الجديد ونبه لاهمية التنسيق مع حكومات الولايات لمنع التعديات التي تطال السكة حديد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى