معتصم محمود يكتب : اتّحاد التّغيير.. بَاتَ وكيل المريخ!!

14 اغسطس 2022م

قال الجكومي (المريخ لم يطلب ملعب الهلال، المبادرة جاءت من الإخوة في الاتحاد، خاطبوا سوباط وقال: أرجع للمجلس).

أضاف الجكومي (اللواء نور الدين كلم حميدتي للاتصال بسوباط ولم يصلنا رد، المريخ سبق أن استضاف الهلال وكان على الهلال رد الجميل، الهلال وافق للأهلى والساحل وتجاهل المريخ، تاني بينا الميدان والحرب)!!

الجكومي سخر من مجلس الهلال ووصفهم بالناشطين وزعم أن خبراته أكبر من سن بعضهم!!

نقول: الجكومي كشف ان الاتحاد من بادر بمحاولة تسخير ملعب الهلال للمريخ!!

بادر حتى دون طلب من المريخ!!

الاتحاد بات يقوم بعمل مجلس المريخ!!

المصيبة في قبول رئيس الهلال الطلب من الاتحاد!!

طلب الاستاد طريقته معلومة، بخطاب رسمي من النادي الراغب للأمين العام للهلال وليس بمهاتفة من قيادي الاتحاد للسوباط.

كان على سوباط رفض أي طلب عبر طرف ثالث.

كان عليه استهجان تطفل الاتحاد ومحاولته لي ذراع الهلال.

على سوباط أن يعلم أنه رئيس مجلس منتخب لا لجنة تطبيع، يعني لا سلطة للاتحاد عليه.

رد سوباط الناعم (برجع لمجلسي) يوحى بأنه موافق وان الموضوع قابل للتداول رغم أن الأمر غير ذلك.

مجلس الهلال حسم أمر الاستضافة بالرفض المشدد.

قبل المجلس، حسمت الجماهير الأمر وقالتها بقوة (الفرقة الحمراء لن تدخل القلعة الزرقاء).

 

من قبل استجاب سوباط لطلب حميدتي بالمشاركة في قمة السلام فوافق رغم قرار المجلس بالرفض المسبق وفق رؤية فنية.

تحمّل سوباط سخط شعب الهلال إرضاءً لحميدتي الذي أشك في أنه سيتدخّل مرة ثانية لكسر شوكة سوباط.

، علماً بأن الهلال لم يرفض فريق المريخ.

الهلال رفض جماهير المريخ.

الجماهير التي لا تزال تؤكد أنها ستحطم الاستاد حال دخوله.

تهديدات تؤكدها عشرات السوابق والصور موجودة.

آخر كلام: لا للفرقة الحمراء في القلعة الزرقاء.

كبسولات

لا للوصيف في الجوهرة إلا بدون جمهور.

نقول ذلك رغم أنّ الجهاز الفني للمريخ ذاته غير مضمون.

في مباراة المريخ الأفريقية أمام الهلال بالجوهرة تم تحطيم مقاعد البدلاء!!

مسمار مويس حااااار.

الجكومي سخر من مجلس سوباط وزعم أن خبراته تفوق أعمار إداريي الهلال الذين وصفهم بالناشطين!!

يقول هذا رغم أنه دخل الرياضة كبيراً.

يقول هذا رغم أن الأمين العام للهلال بروف حسن علي عيسى جاره حيطة بالحيطة في الحصاحيصا.

حين كان البروف علماً رياضياً على مستوى السودان، لم يكن الجكومي معروفاً حتى على مستوى الحصاحيصا.

على (رامي) الرد على إساءات الجكومي بحكم موقعه في الأمانة العامة (مسؤول ملف الإعلام).

نرجو أن يكون موقف رامي حاسماً، ليس كموقفه الناعم الهزيل في قمة عروس الرمال.

هاتفته يوم ذاك وطلبت منه الاعتراض على وجود الجكومي أو أي ممثل لمجلس حازم عطفاً على قرارات كاس، لكنه تجابن وصمت.

لم يتفوّه بكلمه حتى والجكومي يسيئ للهلال!!

حليل اسماعيل عثمان الإداري الذي يحسم اي تطاول على الهلال.

رامي أضعف شخصية في لجنة الدار بات نائب الأمين العام!!

باااالغت يا سوباط.

.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى