المستهلك: دول “تجرِّب” ألبانها المنتجة في الأطفال السودانيين

الخرطوم: آدم سليمان- إسلام محمد

حذّر الأمين العام للجمعية السودانية لحماية المستهلك ياسر ميرغني، من خطورة الألبان الصناعية على الأطفال في سن “الرضاعة”.

وقال ميرغني في مؤتمر صحفي للحديث عن الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية بـ(سونا) اليوم “أي دولة في العالم تنتج ألبان تقوم بتجربتها في الأطفال السودانيين قبل أطفالها”.

وطالب ميرغني بتعديل إجازة الأمومة إلى (6) أشهر بأجر كامل وأسبوعين إجازة للأب دعماً للاهتمام بالرضاعة الطبيعية، وقال إن على الدولة ان تتخذ الإجراءات القانونية لتعزيز صحة الطفل من خلال إنشاء أماكن آمنة للرضاعة الطبيعية في مكان العمل تمكِّن الأم من إرضاع طفلها، والحصول على رعاية أطفال جيدة، وحذّر من مخاطر الآليات الصناعية البديلة للرضاعة الطبيعية.

من جانبها، أكدت ممثلة وزارة الصحة الاتحادية د. نهى عبد الفتاح صالحين، اهتمام الوزارة ببرنامج صحة الطفل والرضاعة الطبيعية، وأشارت الى أن الرضاعة الطبيعية هي حجر الزاوية في بقاء الرضع والأطفال الصغار على قيد الحياة، وهي المصدر الأفضل لتغذية الرضيع، وتعزيز نمو دماغه، فضلاً عن الفوائد الأخرى التي تستمر مدى الحياة لدى كل من الأم والطفل.

وأضافت أن الوزارة تسعى جاهدة لإجازة القوانين المساعدة للرضاعة الطبيعية، ونوهت إلى تحسّن ملموس في برنامج الرضاعة الطبيعية خلال الاعوام 2010- 2018م إلى نسبة (70%) قامت به الوزارة.

فيما كشف ممثل منظمة (اليونيسف) خالد الطاهر، أن الدول تتكبد خسائر تبلغ نحو (300)  مليار دولار نتيجة لعدم تلقي أطفال للرضاعة الطبيعية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى