غرب دارفور تتسلم آليات النظافة المقدّمة من “حميدتي”

الجنينة- الصيحة

تسلّمت ولاية غرب دارفور آليات النظافة المقدّمة من نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، والمتمثلة في (لودر- تانكر شفاط و2 قلاب كبير).

وقال والي غرب دارفور بالإنابة التجاني الطاهر كرشوم خلال تسلّمه الآليات، إن نائب رئيس مجلس السيادة أوفى بوعده لأهل الولاية, ممتدحاً جهوده في المصالحات التي جرت مؤخراً بالجنينة, وأضاف أنها وجدت الاستحسان والقبول من قبل المواطنين وسادت بفضلها  روح المحبة والتسامح والسلام، داعياً مكونات المجتمع إلى نبذ العنصرية والجهوية والقبلية، ودعم التعايش السلمي ورتق النسيج الإجتماعي.

وأشار كرشوم إلى أن حكومة الولاية ولجنة أمنها لن تتهاون في حسم المتفلتين وكل من تسول له نفسه خرق ما تم الإتفاق عليه، موجهاً محلية الجنينة للاهتمام بالآليات التي تسلّمتها والتعاون مع وزارة التنمية العمرانية والبنى التحتية بالولاية للاستفادة منها في ترقية الخدمات.

من جانبه، قال قائد قوات الدعم السريع- قطاع غرب دارفور العقيد محمد ناجي عبيد، إن قوات الدعم السريع وفي إطار المسؤولية المجتمعية ظلّت تقوم بواجبها الوطني تجاه الوطن والمواطن بتقديم المساعدات الإنسانية لدعم المثأثرين من الصراعات القبلية ودعم خلاوي القرآن الكريم والمجمعات الإسلامية والمؤسسات الحكومية, بالإضافة إلى الدور الأمني في حفظ الاستقرار ومساعدة القوات النظامية في أداء واجبها، وأوضح أن المصالحات التي تمّت بالولاية كان لها أثر واضح في رتق النسيج الإجتماعي بين المكونات الإجتماعية المختلفة.

من جهته، قال المدير التنفيذي لمحلية الجنينة خليل حامد دقرشو، إن المحلية كانت تعاني من نقص في الآليات ومعينات إصحاح البيئة لكنها تعافت بفضل جهود نائب رئيس مجلس السيادة، وأضاف أن هذه الآليات كانت حُلماً والآن أصبحت واقعاً وبدورها ستسهم في عملية إصحاح البيئة وفتح مصارف مياه الأمطار، مؤكداً عزمهم للمضي قدماً في تحقيق كل ما يمكن أن تقوم به المحلية تجاه المواطن، داعياً مكونات المجتمع المدني بالتعاضد والتمسك بالمصالحات التي تحقّقت بالمحلية حتى ينعم المواطن بالاستقرار والتنمية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى