أي فنان بالنسبة لي مجرد “آلة” تقوم بتنفيذ أعماله وأفكاره الموسيقية .. الموسيقار بلال عبد الله: “خليت الغنا عشان أنا شين”

 

بلال عبد الله.. اسم قد لا يكون معروفاً للكثيرين، ولكن هذا لا يعني مطلقاً بأنه ليس عبقرياً في مجال التلحين.. فهو ملحن من المستوى الرفيع لأنه صاحب موهبة لحنية ضخمة ومختلفة تماماً عن الشكل الموسيقي السائد.. جلست مع بلال عبد الله وأجبرته على هذا الحوار لأنه لا يحب الاعلام كما يقول.. ولكنه نزل عند رغبتي في محاورته وهو استثمر الفرصة ليقول كل ما لم يقله من قبل وبوضوح شديد.

أولاً نتعرف عليك؟

أنا بلال عبد الله محمد صالح فنان شعبي قديم في دار فلاح.. وأنا بديت بداية تختلف عن الفنانين الشعبيين.. لأن بدايتي كانت كورالية فيها الكثير من التميز اللحني من حيث الخطوط الأدائية واللحنية.. وأنا اعتبر نفسي من المجددين في الغناء الشعبي.. بعد ذلك انتقلت لفن الجاز وتعلمت الموسيقى في شرطة الخرطوم.. واعتقد أن الجاز كان له تأثير كبير على تجربتي اللحنية لذلك تأتي مختلفة وفيها تجديد.

لماذا تركت الغناء بالطريقة الشعبية؟

أي إنسان من الممكن أن يغني الفن الشعبي لأنه غير مضبوط بضوابط موسيقية صحيحة أو اي فكر وكل الفكرة أن هناك من يغني بجماعية وفقط.. ولكن أنا شعرت بأن الفن الشعبي سيقيد موهبتي.

محمد أحمد عوض والكحلاوي وخلف الله حمد صنعوا مجدهم من الغناء الشعبي؟

هم نجحوا لأنهم كان مختلفين في لونيتهم الأدائية وتكنيكهم الأدائي وحتى غناء الحقيبة كانوا يتناولونه بإحساس مختلف.

لماذا تركت الغناء واتجهت للتلحين؟

“الله يفتح عليك يا أخي سراج” زمان كان المستمع لا يريد أن “يشوف” شكل المغني بل يستمع له بغض النظر عن شكله.. ولكن الآن المستمع “داير يشوف شكل الفنان” ولا يهتم بأن يستمع للغناء.. وأصبحت سائدة ثقافة “البوستر”.. وأنا مشكلتي مع الغناء أن المستمع لا يحبذ فناناً مثل شكلي وهم يريدون الشباب “الوسيمين”.. ووالله أنا لو غنيت الشباب ديل ما يغنوا معاي.

بأي مدرسة موسيقية تأثرت؟

أنا تأثرت بالسمع وفقط وليس بفنان معين.. وما تسمعه من أغنيات هي من صنع شخصي الضعيف بداية من محمود عبد العزيز ومعتز صباحي وكل الشباب متأثرون بتجربتي اللحنية.. وأرجع للتاريخ ستجد أن كلامي صحيح ولو قمت بإجراء استفتاء سيقولون لك إن بلال عبد الله هو الأصل.

الهادي الجبل هو الذي أثر على الأجيال الجديدة وهذا شئ معروف؟

أبداً.. وأرجو أن تقوم بعمل مناظرة موسيقية بيني والهادي الجبل حتى تتعرف وغيرك على من هو الذي أحدث التغيير في الموسيقى السودانية.. والهادي الجبل يعلم تماماً بأنني صاحب استايل في الغناء والموسيقى ولكن أنا لا أحب الإعلام وهو أصلاً لم يمنحني فرصة لعرض تجاربي.

رغم جمال ألحانك ولكنك كاسم بعيد عن المستمع وغير معروف؟

لأنني لم أفكر في حكاية التلحين الا أخيراً ولكن حينما أحسست أن المستمع لا يريد “فنان شكلو شين” اتجهت للتلحين .. وأحمد الله أنني أسست لمدارس وأصوات جديدة مثل معتز صباحي ومنال بدر الدين ووليد زاكي الدين.

بماذا تأثر هؤلاء الشباب من تجربتك الفنية؟

تأثروا هم بطريقة أدائي، لأني أقوم بعمل لحن جديد ومواكب وخط أدائي في الغناء وأنا لا أمنح الفنان فقط اللحن حتى يغني بمزاجه ولكن امنحه حتى الطريقة الأدائية.

هل أنت مؤلف موسيقي أم ملحن؟

أنا يا عزيزي سراج اعتبر نفسي ملحناً وليس مؤلفاً للموسيقى .. متخصص في إنتاج الأفكار الموسيقية الجديدة.. ومؤلف الموسيقى له وظيفة معينة مثلها والتوزيع الموسيقي وهي تخصصات تدرس في الكلية ولكن التلحين لا يدرس مطلقاً لأنه موهبة من الله.

ما هي الكيفية التي ترى بها مشروعك اللحني حتى يكون متميزاً وغير مكررٍ؟

أنا أصلاً أقوم بتلحين القصيدة من مفرداتها ومحتواها ومضمونها الذي ينضح بالموسيقى وأي مفردة إذا لم أحس بها تتراقص أمامي لا أقوم بتلحينها ثم أقوم بعد ذلك بعملية البناء اللحني.

أنت ملحن مضطرب “بتقلع” ألحانك من الفنانين؟

أنا الى الآن لم “أقلع” لحناً من أي فنان.. ولكن الفنانون يحبون أنفسهم دائماً لأن الملحن هو الذي يصنع الفنان .. وأنا اعتبر أي فنان مجرد آلة تقوم بتنفيذ أعمالي وأفكاري الموسيقية مثله و”الطبلة” أو الأورغن .. لأنني كملحن صاحب الأصل في الفكرة الموسيقية .. ولكن الفنانون تميزهم الهالة الإعلامية والأسماء.

كيف يمكن أن نعبر بالموسيقى السودانية لبراحات جديدة؟

نحن نحتاج لتوليفة بعمل لحن سوداني له قدرة أن يعبر عن الموسيقى السودانية .. أو يمكننا أن نعمل خلطة ما بين الشرقي والغربي حتى نخاطب الآخرين بموسيقانا.. أو نقوم بتطوير الغناء الشعبي السوداني مثل البالمبو والمردوم والسيرة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى