المحكمة تحظر النشر في قضية قتيلي حي العرب

 

الخرطوم: محمد موسى   3 اغسطس 2022م

بصورة مفاجئة حجبت المحكمة الخاصة بنظر ملف قتيلى حي العرب أم درمان النشر والتناول الإعلامي فيها لحين استكمال سماع أقوال المتحريين الثلاثة في الدعوى الجنائية .

ويواجه الاتهام على ذمة الدعوى الجنائية (9) من المتهمين الشبان الذين مثلوا بالأمس، أمام المحكمة المنعقدة بالقاعة الكبرى لمحكمة جنايات أم درمان وسط .

وأرجعت المحكمة برئاسة القاضي محمد علي، حجب التناول والنشر الإعلامي في القضية نتيجة الطلب الذي تقدم به ممثل الدفاع عن المتهم التاسع والأخير المحامي حسن حجوج، ملتمساً فيه حجب النشر في القضية، وأبانت المحكمة بأنه وبموجب طلب الدفاع قرَّرت حجب النشر الصحفي فيها لحين استكمال تلاوة المتحرين الثلاثة يومية التحري في الدعوى، ومن ثم إصدارها قراراً بالسماح لمندوبي الصحف المختلفة تناول مجريات وكواليس المحاكمة وما يجرى فيها إلى انتهائها واستكمالها، وعزت كذلك حجبها النشر في الدعوى وذلك لعدم التأثير على سير العدالة .

في وقت سجلت فيه المحكمة بمحضرها البيانات الشخصية للمتهمين واتضح بأنهم طلاب بمختلف المراحل الدراسية ومتوسط أعمارهم يتراوح مابين الـ(19 – 24 ) عاماً، فضلاً عن تسجيلها حضور هيئتي  الاتهام عن الحق العام الذي مثله وكيل النيابة عبدالعزيز عبدالمجيد، ومحامون قانونيون يمثلون أولياء دم المجني عليهما (إبراهيم والطيب)، إلى جانب  تسجيلها بمحضرها ممثلوا دفاع المتهمين  الـ(9)، إضافة إلى تسجيلها حضور الشاكيين أولياء دم المجني عليهما .

في ذات الإطار رفعت المحكمة جلستها إلى منتصف الشهر الجاري، وذلك لسماع المتحري الأول في القضية وذلك بعد قررت إعلانه بالحضور أمامها في الجلسة المقبلة .

الجدير بالذكر أنه وقبيل انطلاق جلسة المحكمة أمس، تجمع ذوي أولياء الدم بأعداد غفيرة ونفذوا وقفة احتجاجية خارج المحكمة، حيث حمل العديد منهم لافتات قماشية مدون عليها (نطالب بالقصاص من قتلة الشهيدين الطيب _  وإبراهيم الدم  مابروح، القبض على المتهمين الهاربين يحقق  العدالة للجميع).

في ذات السياق رصدت (الصيحة) انتشار الشرطة القضائية شعبة التأمين والانضباط بمحلية أم درمان، داخل وخارج قاعة المحكمة ينظمون دخول أطراف الدعوى الجنائية بصورة سلسة كل في مقعده المخصص له.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى