لقاءٌ مُرتقبٌ بين مركزي (التغيير) و(التوافق الوطني)

الخرطوم- الصيحة

تَعتزم لجنة الاتصال في تحالف الحرية والتغيير مجموعة التوافق الوطني برئاسة مني أركو مناوي، عقد لقاء مع المجلس المركزي لقوى الحرية حول الوضع الراهن في البلاد الأسبوع المُقبل.

وكشف مصدر في المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير بحسب (سودان تربيون)، عن مُوافقة الائتلاف على لقاء تيار التوافق الوطني لطرح رؤيته حول إسقاط الانقلاب وإبطال القرارات والإجراءات المتعلقة به، بالإضافة إلى استعادة الوضع الانتقالي، وأضاف المصدر أن قوى الحرية والتغيير ستقيم مدى استعداد التوافق الوطني لقبول أو رفض رؤية المجلس المركزي في إنهاء الانقلاب.

وقررت مجموعة التوافق خلال اجتماع مُوسّعٍ عُقد الأسبوع الماضي لقاء كافة الأطراف في الساحة لتحقيق إجماع واسع ينهي الاحتقان السياسي المتزايد.

وقالت مصادر في مجموعة التوافق الوطني لـ(سودان تربيون)، إن اجتماعاً سيُعقد اليوم مع الحزب الاتحادي الأصل بزعامة جعفر الميرغني يعقبه لقاءٌ مع كل من المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير وحزب الأمة القومي، وأوضح أنّ هذه اللقاءات تتناول نقاطاً مُحدّدة للنقاش حولها أجملها في اختيار رئيس الوزراء والحكومة الانتقالية، مجلس السيادة، المجلس التشريعي، مدة الفترة الانتقالية، اتفاقية جوبا للسلام، الحكم الفيدرالي، بجانب العلاقة مع المكون العسكري، القضايا الدستورية واستحقاقاتها، المنبر السوداني السوداني للحوار، مجلس الأمن والدفاع، المؤسسات العدلية والقضائية وتشكيل المُفوضيّات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!