بسبب الأوضاع الأمنية والتظاهرات .. تأجيل محاكمة المتهمين في حادثة تفجير نادي ببورتسودان

 

 

الخرطوم: محمد موسى     27  يوليو 2022م

تسببت الأوضاع الأمنية والتظاهرات التي أعلن عنها أمس، في عدم إحضار سلطات السجن القومي كوبر  للمتهمين على ذمة حادثة التفجير الإرهابي بنادي الأمير الرياضى  “بحي سلبونا” ببورتسودان شرقي البلاد.

في وقت أجلت فيه المحكمة جلستها إلى أخرى حدَّدتها في أغسطس المقبل.

ويواجه (3) متهمين الاتهام على ذمة الدعوى الجنائية لمخالفتهم نص المواد (21) الاشتراك الجنائي و(130) القتل العمد، وذلك من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م.

الجدير بالذكر أن المحكمة سبق وأن عقدت عدة جلسات على ذمة القضية فرغت خلالها من سماع أقوال المتحري والشاكي وعدد من شهود الاتهام.

وبحسب المعلومات الأولية بأنه وفي يوم الحادثة يوليو العام الماضي، نفذ مجهولون يستقلون دراجة نارية هجوماً على نادي الأمير الرياضي بحي سلبونا ببورتسودان وألقوا  عبوة ناسفة على المواطنين داخل النادي في ضاحية سلبونا بمدينة بورتسودان، وأبانت المعلومات وقتها بأن الحادثة خلفت مقتل (4) أشخاص،  حينها شرعت السلطات في زيارة مسرح الحادث وتحريزه ومن ثم نفذت عمليات رصد ومتابعة وتقصي حتى ألقت القبض على المتهمين وأخضعتهم للتحريات حول ملابسات الحادثة وتدوين إجراءات بلاغ ضدهم وباكتمال التحريات معهم أحيلوا للمحاكمة للفصل القضائي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!