همس المدينة .. غزل صريح

 

الكاتبة الشابة ذات التجربة الشعرية الجميلة والتي تغنت لها مجموعة من الفنانين والفنانات.. يقال بأنها تكتب بعض الأسطر في خاتمة عمودها اليومي لتغازل الرجل الذي يرأسها ويملك الأموال الطائلة التي جمعها بعد غربة طويلة في تلك الدولة.. الغزل اليومي في نهاية العمود أصبح حديث العاملين في تلك الإصدارة.. ولكن الكاتبة الشابة لم تعر ذلك اهتماماً ومستمرة في الغزل بحروف متجددة

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى