السر ابراهيم حمزة يكتب : موسم كنترول الشهادة الثانوية

 

20 يوليو 2022م

من كل حدب وصوب جاءوا. من نيالا البحير ومن فاشر السلطان ومن الدلنج قلعة العلم ومن كردفان الغرة أم خيراً جوه وبره الأبيض عروس الرمال وكادقلي الرحبة والفولة حيث الذهب الأسود. جاءوا من كسلا الوريفة الشاربة من الطيبة ديمة ومن قضارف الخير الوفير ومن البور ميناء السودان النابض بالحياة. جاءوا من الجزيرة الخضراء. جاءوا من الروصيرص عمود  اقتصاد السودان والدمازين حيث الخضرة  التي تسر الناظرين وسنجة وسنار حيث المنقة والبرتقال والقريب فروت وفرح ود تكتوك الصالح الما مشروك وكوستي وربك والجبلين (الذي شرفها بابور عتيق)  والدويم حيث المعهد الذي خرّج آلاف المعلمين جاءوا من شندي بلد الجمال عندي ومن عطبرة بلد الحديد والنار ومن مروي التي شاف فيها الشاعر كل جديد حيث ترجم مشاعره كابلي ومن القولد التقيت بالصديق ومن دنقلا (دناقلة يا رسول الله)  ومن حلفا ميناء السودان البري. جاءوا من الخرطوم عاصمة الصمود. جاءوا من جميع بقاع السودان يحملون حب الوطن جاءوا  ليؤدوا واجباً مقدساً واجب الشهادة الثانوية وأيضاً ليشهدوا منافع لهم.

يوم السبت 16/7/ 2022 يوم تدشين أعمال كنترول الشهادة السودانية في حفل استقبال بهيج ومشهود ومحضور تبودلت فيه الكلمات. تحدث الأستاذ عبد المنعم نيابةً عن لجنة التسيير مرحباً بأعضاء كنترول الشهادة السودانية وأبدى استعداد اللجنة لكل ما يحتاجه اعضاء الكنترول. وفي ختام هذه الاحتفالية تحدث مدير عام الامتحانات الأستاذ الحوري الخبير الاستراتيجي في  شؤون الامتحانات   الذي تحدث مع أعضاء الكنترول  حديث القلب للقلب وحديث المحب للأحباب زملاء  المهنة.  وقد أشاد بأعضاء الكنترول ووصفهم بأنهم قدر التكليف وشرح شرحاً موجزاً عن كيفية أداء العمل.

الشكر كل الشكر لإدارة القياس والتقويم  والامتحانات بالوزارة الاتحادية الذين يعملون في صمت وهدوء ويقومون بعمل عظيم وجليل من منطلق وطني متجذر في قلوب ووجدان هؤلاء العمالقة  وأخص بالشكر مدير الامتحانات الأستاذ المهذب الذي يعمل في صمت وهدوء دون ضوضاء الأستاذ عماد. والشكر أجزله وأوفره لكل الذين يعملون في إدارة القياس والتقويم فرداً فرداً لجهودهم الجبّارة في أعمال الشهادة الثانوية.

جدير بالذكر قد حضر هذه الاحتفالية لجنة التسيير والاتحاد المهني للمعلمين على رأسهم الأستاذة سلافة النور رئيسة النقابة العامة لعمال التعليم والأستاذة رحاب أمينة المال والأستاذ مجدي خلف الله  الأمين العام للاتحاد المهني للمعلمين وأبدوا جميعاً  استعدادهم التام لخدمة أعضاء الكنترول.

التحية والتقدير والشكر لجميع أعضاء الكنترول فرداً فرداً على ما يقومون به من عمل وطني مُخلص. والشكر من قبل ومن بعد لله رب العالمين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى