البرهان في المتمة: لا تهاون ولن نسمح بأي تلاعب

المتمة- الصيحة

جدّد رئيس مجلس السيادة الانتقالي، القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن القوات المسلحة ستكون صمام أمان البلاد، وشدد على أنه لا تهاون في تراب الوطن وأمنه وسلامته واستقراره.

وأكد البرهان لدى مخاطبته احتفال الزواج الجماعي الذي أقيم بمناطق الإبيضاب وكلي بمحلية المتمة في ولاية نهر النيل اليوم، أنهم في القوات المسلحة سيشكلون الحماية التامة، ولن يسمحوا بأي تلاعب يستهدف وحدة واستقرار الوطن.

ونوه إلى أهمية تعزيز دور المبادرات المجتمعية في تيسير الزواج وتحصين الشباب، وأعلن دعم الدولة لمشاريع الزواج الجماعي وقضايا الشباب، ولفت إلى الدور الريادي للشباب في بناء الوطن، وقال إن مشاريع الزواج الجماعي ستسهم في الحفاظ على تماسك النسيج الإجتماعى للمجتمع وتحصين الشباب، مشيداً بكافة المناطق التي انتظمت فيها مشاريع الزواج الجماعي، مشدداً على ضرورة استمرارها وتعميمها على كافة المناطق.

ودعا رئيس مجلس السيادة إلى أهمية التكاتف والتعاون ونبذ الفرقة والشتات من أجل النهوض بالبلاد، وأشار إلى أن الدولة تحتاج لسواعد وعقول الشباب.

وأكد البرهان أن نهر النيل تعتبر ولاية الإنتاج الأولى في السودان بخصوص الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي وكذلك الذهب، وأشار إلى أن الولاية ظلت تستضيف كل أبناء السودان دون منٍ أو أذى في الوقت الذي قامت فيه مؤسساتها بالعون الذاتي والجهد الشعبي دون الاستفادة من مواردها الضخمة، واعتبر أنه آن الأوان أن تأخذ الولاية حقوقها كاملة غير منقوصة خاصة وأن التعدين والذهب ثروة ناضبة والولاية تتحمل الآثار السالبة البيئية.

من جانبه، تقدم والي نهر النيل المكلف محمد البدوي عبد الماجد أبو قرون، بالتهاني والتبريكات للعرسان، ونوه إلى أهمية الزواج  للشباب، وأكد استعداد حكومة الولاية لتشجيع ودعم مشاريع الزواج الجماعي الدعم التام.

من جهتهم، تقدم قيادات مناطق الإبيضاب وكلي، بالشكر والتقدير لرئيس مجلس السيادة وحكومة الولاية وكل الجهات الخيرية التي قدمت الدعم اللازم لمشروع الزواج الجماعي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى