المخابرات تحبط محاولة تهريب بشر

القضارف- الصيحة

وقف والي ولاية القضارف المكلف محمد عبد الرحمن محجوب وأعضاء لجنة أمن الولاية وعدد من المسؤولين بمقر جهاز المخابرات العامة بالولاية اليوم، على إنجاز الجهاز بضبط (20) من ضحايا تهريب البشر يحملون الجنسية الإريترية وأعضاء العصابة التي قامت بتهريبهم بمحلية القريشة.

كما وقف بمباني شرطة الجمارك على ضبط (99) زجاجة من الخمور الإثيوبية ماركة الجن بمنطقة بابكري بمحلية باسندة.

وأشاد الوالي بالإنجاز الذي حقّقه جهاز المخابرات العامة وشرطة الجمارك ومجمل الجهود المبذولة من قبل القوات النظامية لحماية المواطن ومكتسبات البلاد، وجدّد مناشدته للمركز والدول المانحة بضرورة تعزيز قدرات القوات النظامية بالقضارف لتضطلع بأدوارها في مكافحة الجريمة خاصةً على الشريط الحدودي، كما دعا إلى أهمية سن القوانين الرادعة لحسم متردّدي ارتكاب الجرائم المرتبطة بتهريب البشر والمخدرات والسلاح.

وأوضح مدير جهاز المخابرات العامة بالولاية العميد أمن آدم عثمان، أن ضحايا عصابة تهريب البشر (15) شاباً و(5) فتيات من اليافعين كانوا في طريقهم إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وقال بحسب (سونا)، إن هذه الضبطية تعتبر الخامسة خلال هذا العام، الأمر الذي يدلل على حجم النشاط المتزايد للجريمة العابرة للحدود والتي تتطلّب توفير المزيد من الدعم للقوات النظامية بالقضارف من المركز والمنظمات ذات الصلة لمعاونتها على مقابلة الوسائل المتطورة في استخدام تلك الجرائم.

من جانبه، قال مدير شرطة الجمارك بالولاية العميد شرطة إبراهيم بخيت، إن إدارته تمكّنت إلى جانب ضبط الخمور من تحريز (30) عربة غير مقننة و(68) رأساً من الأبقار من خارج الحدود وكميات من الملابس المستعملة والدهانات والمبيدات غير المصرح بها.

فيما جدّد مدير شرطة الولاية، مقرّر لجنة الأمن اللواء شرطة حقوقي د. ربيع محمد سالم، أن القوات النظامية تعمل بتنسيق وتناغم تام من أجل مكافحة الجريمة، وهي في أتم الجاهزية للتصدي للمجرمين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!