“أفريكان أرقيومنتس”: التصعيد بين “العسكري” و”التغيير” يقود البلاد للعنف

ترجمة: إنصاف العوض

اشترط موقع “أفريكان أرقيومنتس”، وجود انخراط إفريقي فاعل، إضافة لتعاون دولي غير محدود، فضلاً عن مرونة دبلوماسية، من أجل التحول الديمقراطي من الحكومة العسكرية إلى المدنية في السودان.

وحذر الموقع، من أن سوء التعامل من قبل طرفي الثورة “المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير” مع الأوضاع الأمنية والسياسية الراهنة من شأنه أن يقود البلاد إلى العنف وحدوث ردة سياسية، وقال الموقع البحثي المختص في الشأن الإفريقي، إن التصعيد غير المدروس أدى إلى اندلاع أحداث العنف أثناء التظاهرات في الخرطوم، الأمر الذي عرقل التحول الديمقراطي، وقاد إلى مواجهات غير ضرورية بين “العسكري” و”الحرية والتغيير” التي تقود المتظاهرين، مما يهدد التحول الديمقراطي المرتقب عقب الفترة الانتقالية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!