نمر يؤكد اكتمال الاستعدادات لاستقبال البرهان وحكومته بالفاشر غداً

الفاشر- الصيحة

أعلن والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن، اكتمال الاستعدادات لمهرجان تخريج أول دفعة من قوات حركات الكفاح المسلح بالفاشر بنسبة (100%)، مؤكداً أن القوة التي تم تدريبها ستتولى مهمة حفظ الأمن وحماية المدنيين بشكل نهائي بغية توسيع دائرة المشاركة حتى تصبح أكبر قوة مشتركة في السودان.

وقال نمر في تصريح اليوم، إن اللجان التي شُكّلت والمعنية باستقبال الوفود بدرجات متفاوتة من لجنة رئيس مجلس السيادة الانتقالي ونائبه وأعضاء المجلس، رؤساء حركات الكفاح المسلح، ولجنة البعثات والهيئات الدبلوماسية والوساطة الجنوبية والتشادية، ولجنة منظمات المجتمع المدني والقوى السياسية والمديرين التنفيذيين في محليات الولاية الـ(18) لحضور مراسم التخريج باستاذ الفاشر، مؤكداً أن الترتيبات تسير بشكل ممتاز، ونوه لتواصلهم مع اللجنة العليا للترتيبات الأمنية.

وقال نمر إن عدد القوة المشتركة (12) ألف جندي، (6) من حركات الكفاح المسلح و(6) من القوات النظامية “القوات المسلحة  والشرطة وجهاز المخابرات العامة وقوات الدعم السريع”، وأوضح أن المتخرجين الان (2000) جندي من الحركات مقابل (2000) من القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن والمخابرات العامة وقوات الدعم السريع.

وتابع “هذه ضربة بداية وتدشين بند الترتيبات الأمنية لحفظ الأمن بدارفور وهي أول دفعة”، مؤكداً استمرار عملية التدريب في بقية الولايات بمراكز جديدة، واعتبر أن هذه ضربة بداية واقعية حقيقية لإنجاح الموسم الزراعي وحماية الراعي وتأمينه وفتح المراحيل والمسارات المعروفة.

وذكر نمر أن تخريج القوات يعني رسائل للمجتمع الدولي والضامنين لاتفاق سلام جوبا للتحرك والدعم، مؤكداً أن التدريب تم بمجهود سوداني وإرادة سودانية، مشدداً على ضرورة أن يصبح أمر القوات واقعاً حقيقياً بدارفور، وأن يلعب الوسيط دوراً كبيراً، منوها إلى أن هناك تحديات وإشكاليات تحتاج لدعم أكبر، وأوضح أن هذه القوة المشتركة تعمل بقانون القوات المسلحة السودانية لحفظ الأمن.

وقال نمر “نستطيع القول إن هناك مجهود يُبذل من أجل إنجاح الموسم الزراعي”، مشيراً إلى أن هناك عمل كبير من الإدارة الأهلية يساهم في إنجاح الموسم الزراعي.

وأعلن أن الفنانة إنصاف فتحي ستشارك في فعاليات حفل التخريج باستاد الفاشر والحفل المسائي الكبير بملاعب الشهيد الزبير في قلب مدينة الفاشر، داعياً المواطنين للحضور والمشاركة في هذا الحدث المهم، وأكد أن بشريات السلام التي تلوح في الأفق أصبح واقعاً معاشاً، مشيداً بالأدوار المتعاظمة لقادة حركات الكفاح المسلح وحكومات الولايات وكافة اللجان الفنية المختصة بحسن التنسيق والترتيب لاستقبال رئيس مجلس السيادة بالفاشر غداً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!