البرهان وحميدتي يشهدان تخريج الدفعة الأولى من قوات حفظ الأمن بدارفور

الفاشر- الصيحة

يشهد رئيس مجلس السيادة الانتقالي، القائد العام للقوات المسلحة، رئيس اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” قائد قوات الدعم السريع وعدد من أعضاء مجلسي السيادة والوزراء وحاكم إقليم وولاة ولايات دارفور وقادة حركات الكفاح المسلح وممثلي السلك الدبلوماسي بالبلاد في التاسعة من صباح الأحد باستاد الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور، تخريج الدفعة الأولى من قوات حفظ الأمن وحماية المدنيين بدارفور البالغ عددها (2000) مجند الذين يمثلون خمساً من حركات الكفاح الموقعين على اتفاقية جوبا للسلام، والذين اكتمل تدريبهم بمعسكر جديد السيل للتدريب العسكري التابع لقادة الفرقة السادسة مشاه.

وشهد والي شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن وأعضاء اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية وأعضاء لجنة أمن الولاية باستاد الفاشر اليوم، (البروفة) الختامية لمهرجان التخريج التي نفذها المجندون.

وقال الوالي في تصريحات صحفية، إن حاضرة الولاية قد اكملت استعداداتها الرسمية والشعبية لاستقبال رئيس مجلس السيادة والوفود الكبيرة المرافقة له للاحتفال بتخريج الدفعة الأولى من قوة الترتيبات الأمنية، التي أكد أنها ستمثل إضافة نوعية ومهمة للجهود المبذولة من أجل بسط الأمن والإستقرار وحماية المدنيين من النازحين والمزارعين والرعاة بدارفور، بجانب المساهمة المنتظرة من هذه القوات ومشاركتها في معالجة القضايا الاجتماعية الأخرى.

كما عبر نمر عن امتنانه لرئيس مجلس السيادة ونائبه ولأعضاء مجلسي السيادة والوزراء وممثلي البعثات الدبلوماسية الذين سيشرفون حفل التخريج.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى