أصحاب المشاتل يطالبون بالإنصاف والحماية

أصحاب المشاتل يطالبون بالإنصاف والحماية

الخرطوم: الصيحة

كشف عضو جمعية فلاحة البساتين السودانية المهندس علاءالدين آدم أبوزيد، عن العقبات التي تواجههم كأصحاب مشاتل ومعاناتهم المستمرة من أوامر الإزالة المتكرِّرة التي تنفذها محلية الخرطوم عبر مديرها التنفيذي، وقال في مؤتمر صحفي بمقر الجمعية، إنهم فور استلامهم لخطابات الإزالة خاطبوا المدير التنفيذي لمحلية الخرطوم الذي رفض الخطاب راداً عليهم بأن تصاديق المشاتل بالولاية مؤقتة ويمكن أن نمنحها الصباح وننزعها المساء، ما أثار الاستياء وسط أصحاب المشاتل التي تمت إزالتها والواقعة في شارع عبيد ختم وشارع مدني. وأضاف علاء الدين: إن قرار الإزالة صدر دون تقديم أية أسباب، ما أغلق طريق العودة في وجههم برفض المدير التنفيذي مقابلة وفد أصحاب المشاتل المتضررة من هذا الأمر أو محاولة معالجة القضية. وفي ذات السياق ندَّدت الأستاذة ندى جلال الدين، المحامية ومستشارة الجمعية بالأسلوب المتعالي من مدير مكتب المدير التنفيذي للمحلية، وقالت في المؤتمر الصحفي إنهم طالبوا بضرورة تقنين المشاتل بصورة قانونية حتى لا يتضرَّر أصحابها من قرارات الإزالة المستمرة، مضيفة أن المشاتل تعطي لمحة جمالية بديلاً عن مكبات النفايات والأوساخ التي كانت في أماكن بعض المشاتل قبل أن يتم تنظيفها وتحويلها لشكل جمالي يساعد على المحافظة على البيئة.

وأمَّن المتحدثون على ضرورة حماية المشاتل وتقنينها بشكل يمنع نزعها وإزالتها مرة أخرى، لأن المشاتل تمثل شكلاً حضارياً ويسهم في تجميل العاصمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى