في اليوم الأولمبي بسنجة  هزار عبد الرسول: لا للمخدرات نعم للسلام والتنمية  د. أحمد أبو القاسم: اليوم الأولمبي غرس بذرة السلام والمحبة

في اليوم الأولمبي بسنجة 

هزار عبد الرسول: لا للمخدرات نعم للسلام والتنمية 

د. أحمد أبو القاسم: اليوم الأولمبي غرس بذرة السلام والمحبة

 

سنجة: معتز عبد القيوم 

شهدت ساحة ميدان المولد بحاضرة ولاية سنار سنجة تظاهرة كبيرة وأنيقة شاركت فيها المناشط الرياضية وفي لوحة زاهية أكدت على تماسك النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي في البلاد، كان قوامه البراعم والناشئون والشباب والمرأة من خلال اليوم الأولمبي الذي جاء برعاية من اللجنة الأولمبية الدولية والسودانية.

وأوضحت وزيرة الشباب والرياضة هزار عبد الرسول التي شرّفت البرنامج وتحدثت الى جانب الوالي والأولمبية أن الاتحادات التي تهتم بالبراعم والناشئين لها الحق أن تتربّع على عرش اهتمامنا بالرياضة من خلال اليوم الأولمبي وأن نستمع إلى هموم الرياضة في الولايات، ونؤكد أننا لا بد أن نرعى هذه المناشط ونحن من خلفكم لمحاربة الفساد ونبذ العنف والابتعاد عن العنف اللفظي والترويج عن الروح بالرياضة التي تهتم بكل شيء حتى الرياضات الشعبية وتكرس للجماعية والصحة النفسية، وأشارت هزار إلى اهتمامها بكل المناشط الرياضية بالولاية وفي السودان من خلال طواف بدأته الوزارة وسيكتمل في مقبل الأيام.

وأكد والي سنار العالم إبراهيم النور أن الولاية بل والسودان يعيش تحولاً كبيراً في حضور مناشط رياضية في كل ضروبها والتي تهدف إلى نبذ العنف والعنصرية والتمييز العرقي، ونحن نتذكّر العهد القديم لانتشار الإسلام والحفاظ على تماسك الدولة، وليس بغريب أن نستضيف اليوم الأولمبي الذي جسّد السلام والتنمية ونحن مع كل مبادرات الشباب ومعاً ضد المخدرات وانتشارها وسنقف على استكمال الملاعب والاستادات والسوح والمناشط الرياضية، لأن كل المناشط الرياضية ستكون حاضرة في الأعوام القادمة، وجدد الوالي المُطالبة للدولة باهتمام المركز بالرياضة والصحة والتعليم وكل الفعاليات في سنار والولايات.

وأوضح رئيس اللجنة الأولمبية السودانية د. أحمد أبو القاسم أن اليوم الأولمبي الآن غرس بذرة لبداية النشاط الرياضي في فضاء الولاية من مركزها حتى الأطراف التي تعيش في هذه الأيام، أيام حصاد للمحاصيل واستعداداً لزراعة مطرية بدأناه اليوم وفي هذا اليوم نتحدث عن لا للمخدرات نعم لمجتمع معافى وسليم من كل مرض ونحن نصنع جسراً للسلام والحرية والأمن، وأشار أبو القاسم إلى أن الرياضة الآن تستحق الاهتمام.

وأكد عكرمة هاشم رئيس اللجنة العليا لتنظيم اليوم الأولمبي بسنجة أن الاحتفالية عبّرت عن سياسات اللجنة الأولمبية الدولية والأولمبية السودانية وكل الاتحادات الرياضية في البلد والتي تدعو إلى السلام والتنمية ورتق النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي في السودان والابتعاد عن تعاطي المخدرات والدعوة لممارسة الرياضة حفاظاً على قوانينها ودستورها لأجل تطورها وظهورها في المحافل الدولية العالمية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!