عضو بالسيادي يدعو إلى تنظيف القلوب من الأحقاد والكراهية

الجنينة- الصيحة

أشاد عضو مجلس السيادة د. الهادي إدريس يحيى، بمواطني محلية الجنينة، على تعاونهم وتكافلهم ومشاركتهم في عملية إصحاح البيئة بالمحلية، رغم  المأساة التي خلفتها الحروب والتي أدت إلى نزوح عدد كبير من المواطنين واحتلالهم للمؤسسات الحكومية.

وخاطب إدريس اليوم، حفل تدشين حملة النظافة وإصحاح البيئة التي نظمتها محلية الجنينة بمشاركة عدد من الفعاليات الاجتماعية والثقافية والشباب، تحت رعاية نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، وحضور عضو مجلس السيادة الطاهر حجر، ووالي الولاية، وأكد أن الحكومة عازمة على فرض هيبة الدولة ومنع التفلتات، والقتل غير المبرر، والمساعدة في عمليات المصالحات الاجتماعية، وحماية المواطنين بواسطة القوات النظامية والعودة الطوعية للنازحين بتوفير الأمن لهم.

وقال إدريس إن مشروع إصحاح البيئة يمهد الطريق لعودة الحياة بولاية غرب دارفور إلى سابق عهدها، خاصة في الجنينة.

وشدد على أنه وبمثل ما تمت نظافة وإصحاح البيئة ينبغي تنظيف القلوب من الأحقاد والكراهية، والبداية من البيوت وغرسها في قلوب الأبناء والبنات، داعياً إلى منع خطاب الكراهية، ونشر ثقافة السلام وقبول الآخر.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!