شكاوى من حوادث اختطاف ونهب لـ(سيدات) بنيالا

نيالا– الصيحة

تعرّضت سيدة في العقد الثالث من العمر تعمل في إحدى شركات الاتصال لعملية اختطاف من عصابة تقودها سيدة بمدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور.

وقالت السيدة التي تم اختطافها لـ(دارفور24)، إنها خرجت من منزلها بحي كرري في فترة الصباح متجهة إلى موقع عملها، فلاحظت ركشة متوقفة بجانب الطريق، وعندما اقتربت منها دعتها امرأة كانت بداخلها لإيصالها معها طالما طريقهما واحد الى وسط المدينة. وأضافت – بعد ان طلبت حجب اسمها – “تحدثت معي المرأة كأنها واحدة من الجيران في الحي، فلم أتردّد وركبت معها وتحركنا الى أن عبرنا الوادي للجهة الشمالية، بعد ذلك سلك سائق الركشة طريقاً آخر وعندما سألته عن سبب تركه الطريق، انتزعت السيدة سكيناً ووضعتها في عنقي وأمرتني بالصمت”، وذكرت انها لزمت الصمت الى أن وصلوا الى الأجزاء الشرقية من حي الوادي، وتابعت “هناك وجدنا سيارة افانتي مُتوقِّفة، وبجانبها شابات يحملن ساطوراً وسكيناً، فدفعتني المرأة من الركشة الى الأرض، وهناك تم تفتيشي وأخذ هاتفي وجهاز اللابتوب ومبلغ مالي، قبل أن يتركوني ويذهبوا”، وقالت (عندما ذهبت لتدوين بلاغ بالحادثة في شرطة نيالا وسط أخبرتني عناصر الشرطة أن هذه الحوادث تكررت وبذات السيارة ماركة أفانتي).

في السياق، أفاد مصدر شرطي أن موظفة شركة الاتصالات دوّنت بلاغاً بالرقم 3510 تحت المادة 175/21 من القانون الجنائي، وأوضح أن حادثاً مماثلاً تكرر أمس الأول مع سيدة بحي شم النسيم وسط المدينة وبذات السيارة، ونبه إلى أن أغلب هذه الحوادث تقع في شوارع أحياء الجمهورية وشم النسيم وحي الوادي باعتبارها شوارع غير نشطة في ساعات النهار.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى