الشيوعي: الحرية والتغيير باتت في نظرنا خلف التاريخ

الخرطوم- الصيحة

اعتبر الحزب الشيوعي مواكب 30 يونيو، التي أعلنت لجان المقاومة عزمها عن تنظيمها، بمثابة محطة في طريق الثورة وليست نهاية المطاف.

وقال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي كمال كرار بحسب (سودان تربيون)، إن القوى الحية تخطط لتصعيد ثوري في كل أنحاء البلاد في 30 يونيو، وهو محطة في طريق الثورة وليست نهاية المطاف.

واستبعد عودة حزبه مرة أخرى إلى ائتلاف الحرية والتغيير، بعد أن حدّد الكل خياراته، لكنه عاد وأشار إلى أن أبواب الحزب الشيوعي مفتوحة لأي حزب والتفاهم معه بشكل منفرد.

وأضاف “الحرية والتغيير في نظرنا باتت خلف التاريخ، ومواقفها السابقة والحالية بعيدة عن رؤيتنا لأوضاع البلاد”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى